معركة إعلامية بعد رفض قادة " أزرق أبيض" لقاء نتنياهو المصاب بخيبة أمل

تابعنا على:   16:00 2019-09-19

أمد/ تل أبيب: عبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن خيبة أمله من رفض منافسه في الانتخابات عرضه بحث تشكيل حكومة وحدة، لكنه قال إنه يظل منفتحا على الحوار.
وكتب نتنياهو على تويتر "أنا مندهش ومحبط من حقيقة أنه، حتى الآن، ما زال بيني جانتس يرفض دعوتي للقاء.
​وفي تغريدة أخرى كتب نتنياهو: "عرضي بأن نجتمع ما زال قائما يا جانتس. هذا ما يتوقعه المواطنون منا".
وبحسب "يديعوت أحرونوت" العبرية قال وزير الدفاع الأسبق موشيه يعلون أحد قادة تحالف "أزرق- أبيض": نتنياهو فشل في الانتخابات، لكنه يفضل أن يحصن نفسه لإدارة شؤونه الإجرامية من كرسي رئاسة الوزراء، بيني غانتس ينتظر تفويض من الرئيس، لأنه فقط حزب أبيض أزرق من يستطيع تشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة تعبر عن إرادة الجمهور.
بينما أكد عضو الكنيست يائير لابيد: نتنياهو يحاول جر إسرائيل إلى انتخابات ثالثة، إنه غير مستعد لقبول نتائج الانتخابات والأغلبية، هذا هو الغرض من تأسيسه لكتلة الابتزاز والمتطرفين أمس. بحسب القناة الـ 13 العبرية.
وبحسب القناة العبرية، زعيم حزب أزرق أبيض "بني غانتس": من المناسب أن نضع جميعنا مصلحة الناس قبل أي اعتبار آخر، بعد حملة انتخابية ثانية فرضت على مواطني إسرائيل، ذهب الجمهور إلى صناديق الاقتراع، واتخذوا قرارًا واضحًا ، إن حزب أزرق أبيض برئاستي فاز في الانتخابات وهو الحزب الأكبر، لذلك أنوي تشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة تحت قيادتي، لقد بدأ سير قطار الحكومة ونحن لن نستسلم لأي إملاءات.
وفي نفس السياق أضاف رئيس الوزراء نتنياهو: لا يوجد سبب يدفعنا إلى إجراء مزيد من الانتخابات، أنا ضدها، الحل هو حكومة وحدة واسعة،مؤكدا، فلنعمل سويًا من أجل جلب إسرائيل إلى بر الأمان هذه المرة أيضًا أقترح أن نلتقي في أقرب وقت ممكن للتعاون في تشكيل حكومة وحدة واسعة.
ونقلت القناة العبرية أقوال حزب زرق أبيض ردا على دعوة نتنياهو بالقدوم للتشاور على حكومة وحدة:هذه مناورة إعلامية ضعيفة، رجل غير واقعي ومنفصل وخطير يرفض قبول نتائج الانتخابات، منذ متى يدعوا الخاسرون الفائزين؟ وقتما نريد نحن حكومة وحدة سندعوا لها.
وأضاف الحزب: يجب على نتنياهو أن يستيقظ ويعترف بنتائج الانتخابات، فقد قرر شعب "إسرائيل" أن أزرق أبيض سيقود الحكومة المقبلة، لا نستبعد أن يكون نتنياهو وزيرا في حكومة غانتس إذا لم يتم توجيه الاتهام إليه.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو،، قال إنه لا مجال أمامه لتشكيل حكومة يمينية بعد نتائج الانتخابات التي جاءت متقاربة.