الفصائل تقدم رؤية لمصر فيما يخص ملف المصالحة الفلسطينية

تابعنا على:   12:16 2019-09-19

أمد/ غزة: كشف عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، محمد الغول يوم الأربعاء، أنّ "الجبهة ومعها عددٌ من فصائل العمل الوطني والإسلامي ستُقدّم، خلال ساعات، إلى الأشقّاء في مصر وحركتيْ فتح وحماس مبادرةً وطنيةً من أجل استئناف مسار المصالحة الوطنية، وفقاً لما تم الاتفاق عليه في القاهرة وبيروت".

وقال الغول، رئيس سلطة رام الله محمود عباس مطالب بأن يخطو خطوة جريئة باتجاه عقد الإطار القيادي المؤقت لمقاطعة رام الله، باعتبارها خطوة هامة على طريق إنجاز المصالحة، ومن أجل إجراء مراجعة سياسية جادة ومسؤولة عن تجربة سنوات التسوية والمفاوضات منذ ربع قرن، وتُؤكّد على مطلب إلغاء اتفاق أوسلو الكارثي، وتنفيذ قرارات المجلس المركزي بسحب الاعتراف "بإسرائيل" ووقف التنسيق الأمني، ووقف كل أشكال العلاقة مع الاحتلال، وإعادة الاعتبار لمؤسسات منظمة التحرير كبيتٍ جامعٍ للكلّ الفلسطيني، والتخلص من سياسة التفرد والهيمنة عبر الشراكة الوطنية.

وجدّد، دعوته إلى السلطة وحكومة د.شتية بضرورة التراجع عن إجراءاتها الظالمة بحق أبناء قطاع غزة، وأن يكون هناك مساواة بين الموظفين وأبناء شعبنا الفلسطيني، مُؤكدًا أنّ الجبهة الشعبية ستكون أول المرحبين والداعمين لأي خطوة تخفف من معاناة شعبنا.

من جانبه، قال وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني: ان الساعات القادمة ستشهد تقديم  رؤية وطنية من عدد من الفصائل الوطنية لانهاءالانقسام واستعادة الوحدة ، لكل من حركتي فتح وحماس والأشقاء في مصر.
 واضاف العوض ان هذه الرؤية هي حصيلة دمج المقاربة التي كان  حزب الشعب قد قدمها ،  مع ما  قدمه عدد من الفصائل للخروج برؤية واحدة ترتكز على تنفيذ ما تم توقيعه من اتفاقات برعاية الشقيقة مصر.