رئيس الفلبين يعترف: أصدرت أمراً بــ إغتيال أحد المسؤولين

تابعنا على:   21:46 2019-09-18

أمد/ مانيلا: ذكرت قناة "روسيا اليوم" أن رئيس الفلبين رودريجو دوتيرتي، اعترف في خطاب علني بأنه أمر باغتيال مسؤول محلي متهم بالتورط في تجارة المخدرات.

وتطرق دوتيرتي في الخطاب الذي ألقاه، مساء الثلاثاء، في القصر الرئاسي بالعاصمة مانيلا، وهاجم فيه مسؤولين متورطين حسب رأيه في الاتجار بالمخدرات، إلى الرئيس السابق لبلدية دائرة دانبانتايان في مقاطعة سيبو، الجنرال الشرطي المتقاعد فينسينتي لوت، الذي نجا من هجوم مسلح وسط البلاد، في مايو العام الماضي.

وفي تصريح شديد اللهجة قال دوتيرتي: "نصبت لك كمينا يا حيوان لكنك لا تزال على قيد الحياة".

وذكر دوتيرتي في خطابه الذي ألقاه باللغة الفلبينية رئيسي بلديتين آخرين قتلا بأيدي عناصر الشرطة عامي 2016 و2017، وكانا مع لوت ضمن نحو 100 مسؤول محلي اتهمهم دوتيرتي عقب توليه مقاليد الحكم عام 2016 بالتورط في الاتجار بالمخدرات.

وأحدث هذا التصريح صدى واسعا لكونه يعد اعترافا استثنائيا حتى بالنسبة لهذا الزعيم المعروف بتصريحاته الشعبوية المثيرة للجدل، غير أن مكتب دوتيرتي سرعان ما تدخل في الموضوع وأعلن أن هذا الكلام ليس سوى زلة لسان، وخاصة أن رئيس البلاد ليس من الناطقين الأصليين باللغة الفلبينية.

وأشار المتحدث باسم دوتيرتي، سلفادور بانيلو، يوم الأربعاء إلى أن الرئيس كان ينوي القول إنه "نُصب لك كمين" بدلا عن "نصبتُ لك كمينا"، مشددا على أن إلقاء اللوم على دوتيرتي في ذلك الكمين بسبب زلة لسانه "محض هراء".

وسبق أن نفى دوتيرتي في ديسمبر الماضي تورطه في محاولة اغتيال لوت والتي أسفرت عن إصابة ثلاثة من مساعديه وموظف في ميناء.

كلمات دلالية

اخر الأخبار