"حماية" تدين الاعتداء على معلمة أثناء تأدية عملها في غزة

تابعنا على:   13:11 2019-09-18

أمد/ غزة: أدانت شبكة حماية الشمال المنبثقة من مركز صحة المرأة فرع جباليا التابع لجمعية الهلال الأحمر في قطاع غزة يوم الأربعاء، بشدة ماتعرضت له المعلمة (ن) (م) من قبل اسرتها خلال قيامها برسالتها التربوية والتعليمية، داخل المدرسة  وعلى مرأى ومسمع الطالبات، وتعرضها لإصابات نقلت على اثرها لمشفى الشفاء لتلقى العلاج.

ورأت الشبكة ببيان صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخةُ منه، أن تكرار حوادث العنف والاعتداء على النساء خلال اسبوع واحد من مقتل اسراء غريب مرورا بحوادث عنف مركبة اخرها مربية الأجيال، يمثل خطورة بالغة وانتهاك صارخ لحقوق الانسان، ومهدد اساس للسلم الاهلي، والمجتمعي والتربوي.

وقالت، إنّ ما قامت به الاسرة التي من المفترض أن تشكل مصدر حماية وشبكة امان للنساء، ان تقوم بهذا الاعتداء وتجاوز القانون، بهذه الوحشية والقسوة دون مراعاة حرمة الصف الدراسي، ونفسية الأطفال داخل الصف الدراسي، ولولا سرعة التصرف من قبل الشرطة لارتكبت جريمة قتل اخرى.

وطالبت، بضرورة العمل على الاسراع بسن قانون حماية الأسرة، لمنع تكرار مثل هذه الاعتداءات بحق النساء، والتي تشكل تهديد للسلم الاسري والمجتمعي.

وناشدت، الشبكة المؤسسات الحقوقية والنسوية الاجهزة الشرطية، باتخاذ الاجراءات القانونية بحق كل من تسول له نفسه الاعتداء على النساء، وتجاوز القانون، ليكون رادعا لضمان عدم تكرار هذه الاعتداءات التي زادت وتيرتها خلال السنوات الماضية.