لا بد من جبهة وطنية موحدة لصد العدوان ::

الصالحي لـ (أمد) التنسيق الأمني ليس بمقدس والقيادة لم توقف جهودها للجم العدوان على غزة

تابعنا على:   22:16 2014-07-10

أمد/ رام الله – خاص : قال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني ، وعضو القيادة الفلسطينية ، أنه تم النقاش مؤخراً حول عدة قضايا ، أهما الطلب من الاطراف الدولية التدخل لوقف العدوان الاسرائيلي على الاراضي الفلسطينية وخاصة قطاع غزة ، وصولاً الى تهدئة معلنة .

وقال الصالحي بإتصال مع (أمد) أن اسرائيل تتعمد نسف أي جهود للتهدئة ، وتمارس عدوانها بشكل همجي ، وتحت هذا الواقع تم اعادة فتح موضوع ضرورة التوجه الى الأمم المتحدة ، والانضمام الى المؤسسات الدولية بما فيها مجلس الأمن الدولي ، تمهيداً لملاحقة الاحتلال ومحاسبته على ارتكاب جرائمه بحق ابناء شعبنا .

و أضاف الصالحي أن القيادة الفلسطينية ، لم تعرض التصويت على التنسيق الأمني ، ولكن أغلب القوى والفصائل المنطوية تحت منظمة التحرير الفلسطينية تطالب بوقف التنسيق الأمني ، وأن اعتباره أمراً مقدساً ، مرفوض بكل تأكيد .

وأكد الصالحي على ضرورة تشكيل جبهة موحدة من جميع الفصائل والقوى لمواجهة العدوان على شعبنا ، وملاحقته فيما بعد في المحافل الدولية .

اخر الأخبار