صحيفة عبرية تكشف المهام الجديدة للناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي

تابعنا على:   07:08 2019-09-16

أمد/ تل أبيب: كشف تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، يوم الأحد، عن الدور المُكلف به المتحدث العسكري باسم الجيش الإسرائيلي إلى جانب المهام المعروفة لدى الجميع كناطق إعلامي.

وقال الخبير العسكري رون بن يشاي، إن "الناطق العسكري الإسرائيلي يُدير حربا على الوعي أمام أعداء إسرائيل، سواء من خلال بث صور جوية، أو تغريدات عبر تويتر باللغة العربية، أو المساعدة في بعض الفبركات المقصودة أمام العدو، كما حدث مع حزب الله مؤخرا، والمشاركة في كشف أنفاق المنظمات المعادية، ما يعني أن مكتب الناطق العسكري لم يعد يقتصر على تعميم الأخبار، بل يخوض ثورة هادئة خلال السنوات الأخيرة".

وأضاف بن يشاي، أن "الناطق العسكري الإسرائيلي الجنرال رونين مانليس يعكف على إدارة حرب نفسية توعوية كبيرة تجاه التهديدات التي تقف أمام إسرائيل، من خلال نشر المواد الأمنية الاستخبارية التي تصله من الجهات الإسرائيلية ذات الاختصاص، بحيث بات جهة يوثق بها من قبل الإسرائيليين ووسائلهم الإعلامية وصولا إلى لبنان والعالم العربي".

وأشار إلى أن "الناطق العسكري الإسرائيلي الذي حافظ في سنوات سابقة على سياسة الغموض والضبابية، بات يخوض كل هذه الحرب دون أن يطلق رصاصة واحدة، أو أن تلقي طائرة إسرائيلية بقنبلة ثقيلة باتجاه الأعداء، فقد تكفي صور جوية معدودة يعممها عبر موقعه على الإنترنت، أو حساباته على شبكات التواصل".

اخر الأخبار