رسالة "د.القيق" لــ "السنوار": من المسئول عن إنهيار التجار وأصحاب المصانع

تابعنا على:   16:37 2019-09-15

أمد/ غزة: وجه د. خالد القيق الأكاديمي الفلسطيني، رسالة عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إلي رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، تسائل فيها عن اعتقال التجار داخل القطاع .

وقال "القيق" هؤلاء التجار لو في بلد يسعى لتقدم والرقي لعمل المستحيل من أجل المحافظة عليهم ولكن يبدو نحن بعكس العالم بكل شئ.

وأضاف: فرغم ما حل بهم نتيجة ما تمر به غزة ، تقوم الشرطة باعتقالهم واهاناتهم وزجهم بين المجرمين بالسجون فهل هذا يرضى الله ويساعدنا بنهوض الاقتصاد .

وأوضح : اليوم تم اعتقال أخي وهو من أهم رجال الأعمال بالمنطقة الجنوبية  من قبل الشرطة من قبل المحكمة وهو يحاول تقسيط مبلغ من الديون عليه مما تسبب باهانته أمام المواطنين.

وأكد: أخي له ديون على الناس بقيمة 700000 ألف دولار، ورغم ما يتعرض له منذ شهور لم يرفع قضية على مواطن لأنه انسان محترم ، ويعلم جيداً الظروف المادية الصعبة التي يعيشها المواطن بغزة، فاعتقال الناس يعتبره عيب ومخالف للقيم والعادات والأخلاق الفلسطينية الأصيلة، فهو يحاول أن يفكك مشاكله المادية ولو على حساب صحته وسمعته، دون أن يعرض المديونين لما يتعرض له فعبارته المشهورة "الرحمة مطلوبة بهذا الوقت".

وأضاف: أخي له ديون على جهاز الشرطة والنيابة التي تعتقله 60000 ألف دولار ولقد أرسل لحضرتك رسالة بذلك.

وأختتم القيق رسالته: الديون المستحقة عليه لا تتجاوز 10000 دولار وهي بالأصل ليست ثمن بضائع،  بل هى حقوق عمال الذين استوحشوا مع هذه الأوضاع ، فكل عامل اشتغل سنة يذهب للمحكمة مطالبا بقيمة شهر عن سنة وجميعهم يدعوا كذباً أن له 5 سنوات أو أكثر، وبشهدوا مع بعض وقيامة وقايمة على القطاع الخاص ولا أحد سأل فيهم ، ولكن يبقي السؤال من يدفع لأصحاب العمل خسائرهم ، علماً بأن أخي بأزمة مالية وقانونية كبيرة فبرجاء مساعدته ولا يجوز بقاءه بالمعتقل.

 

كلمات دلالية