لماذا طردوا أيمن عودة من قاعة الكنيست؟

تابعنا على:   22:23 2019-09-13

توفيق أبو شومر

سألني أحدُ المتابعين، عن حادثة طرد  السيد، أيمن عودة من قاعة الكنيست، يوم 11-9-2019م، وأنه لم يفهم مغزى القصة.

كتبتُ له:

أصدر الليكودي، يولي إدلشتين، رئيس الكنيست  أمرا بإخراج، أيمن عودة، رئيس القائمة العربية، من قاعة الاجتماعات، لأنه قام برفع هاتفه المحمول في وجه نتنياهو لتصويره!، حتى أن أحد حَمْقى الليكود، ميكي زوهر، تقدم ليدافع بيديه عن زعيمه، نتنياهو.

مع أن هاتف أيمن عودة لم يكن مُعدَّا للتصوير!

أرسل، أيمن عودة رسالة بليغة بهذه الحركة، لأن نتنياهو كان يسعى لتشريع قانون ينصُّ على وضع كاميرات في مراكز الانتخابات في البلدات الفلسطينية، وعندما لم ينجح في تمرير القانون قال:

ما الخطأ في التصوير، فكل واحدٍ يملك هاتفا محمولا؟!!

علامات الامتعاض على وجه نتنياهو، تُبيِّن زيف ادعائه!!

كلمات دلالية

اخر الأخبار