عبير موسى.. امرأة مرشحة لرئاسة تونس في عداء مع "الإخوان"

تابعنا على:   20:37 2019-09-09

أمد/ تونس - أ ف ب: تعيش تونس هذه الأيام على وقع انتخابات الرئاسة المقررة في الخامس عشر من شهر سبتمبر الجاري، والتي سيتم من خلالها تسمية خليفة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي في قصر قرطاج.

وجرى تبكير موعد انتخابات الرئاسة في تونس لنحو شهرين بعد وفاة السبسي في الخامس والعشرين من شهر يوليو الماضي، ويتولى حاليًا رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر رئاسة البلاد بصورةٍ مؤقتةٍ إلى حين انتخابٍ رئيسٍ جديدٍ للبلاد.

والرئيس المنتخب في الانتخابات المقبلة سيكون الرئيس ثالث رئيس لتونس بعد ثورة الياسمين التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، وثاني رئيسٍ يتم انتخابه بصورةٍ مباشرةٍ من الشعب التونسي بعد الباجي قايد السبسي في 2014.

وتقدم ما يناهز المائة مرشحٍ للانتخابات الرئاسية، لكن الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات قبلت أوراق ترشح 26 مرشحًا للانتخابات الرئاسية.
 
ومن بين هؤلاء المرشحين، يُنتظر أن تنافس عبير موسى، زعيمة الحزب الدستوري الحر، 25 رجلًا على منصب الرئاسة، وهي المرأة الوحيدة التي ستخوض معترك الانتخابات الرئاسية هذا العام.

وعبير موسى هي ثاني إمرأة في تونس تخوض غمار الانتخابات الرئاسية، بعد كلثوم كنو، قاضية تونسية، والتي خاضت انتخابات عام 2014، وخسرت رهانها من الجولة الأولى لحساب كلٍ من السبسي والرئيس السابق المنصف المرزوقي، وقد خاض كلاهما مشهد الجولة الثانية، وانتصر السبسي في النهاية.

كما انها محامية تونسية تترأس الحزب الدستوري الحر منذ عام 2016، وقد نالت ثقة الحزب في أن تكون مرشحته في الانتخابات الآنية، التي ستجرى منتصف الشهر الجاري.

وترفض عبير موسى أن تتنازل عن ترشحها لصالح أحد المرشحين، وتصر على خوض السباق الرئاسي، وتقول، "ليس هناك أي إمكانية لسحب ترشحي لفائدة مرشحٍ آخر أيًا كان، باعتبار أن ترشحي نابع عن إرادة الحزب ومرشحيه وهياكله".

وتضيف خلال مقابلةٍ مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، "ترشحي نابعٌ أيضًا من أنني أحمل برنامجًا انتخابيًا يختلف تمامًا عن بقية المرشحين، ويتسم بالوضوح التام وموقف واضح من الإسلام السياسي والإخوان، وموقف واضح من ضبابية المشهد السياسي".
 
وتتابع قائلةً، "البرنامج يحمل عدة كذلك إجراءات لتصحيح المسار والإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، وبالتالي حظوظي وافرة وجدية ولا مجال للتنازل أو للانسحاب".

وقد اتهمت عبير موسى في حديثها جماعة الإخوان المسلمين باستخدام حزب "نداء تونس" ستارًا لهم، وذلك حسب قولها، وقال إن التونسيين يرغبون في التحرر من الإخوان.

وحزب نداء تونس هو الحزب الذي أسسه الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، وخاض من خلاله انتخابات الرئاسة 2014، وتمكن من الانتصار على المنصف المرزوقي، الذي كان مدعومًا من حركة النهضة الإسلامية، التي يصنف أعضاؤها على إنهم "إخوان تونس".

كلمات دلالية

اخر الأخبار