داعيين الوقوف بجانب الأسرى..اعتصام في نابلس تنديداً باستشهاد السايح

تابعنا على:   14:40 2019-09-09

أمد/ نابلس: شارك عشرات المواطنين وممثلون عن الفصائل والمؤسسات الرسمية والشعبية، يوم الاثنين، باعتصام ومسيرة نظمت في مدينة نابلس، تنديداً باستشهاد الأسير بسام السايح.

وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات المناوئة للاحتلال، والداعمة لصمود الأسرى.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح (م7) طلال دويكات، في كلمة فصائل منظمة التحرير، إن نابلس ودعت ابنها الأسير بسام السايح شهيدا، بسبب سياسة الاهمال الطبي الذي تعرض لها ليكون الأسير رقم 221 الذي يكون ضحية الاهمال الطبي في سجون الاحتلال.

ودعا إلى الوقوف إلى جانب الأسرى في مواجهة الغطرسة الاحتلالية، وعدم الاكتفاء بعبارات الشجب والاستنكار، فالاحتلال يقوم بكل الوسائل باستهداف الانسان والمقدسات، وسرقة الأراضي.

وأرسل دويكات، عدة رسائل في كلمته أولها للأسرى بأن الشعب وفصائله لن يتركوهم وحدهم يواجهون الغطرسة الاحتلالية، وجميع مؤسسات حقوق الانسان للتدخل لوقف الحقد والاجرام الاحتلالي بحق الأسرى، وللأمة العربية والاسلامية بأن يكون هناك تحرك عاجل لمساندة الشعب الفلسطيني، والرابعة من الدول بعدم الانحياز لدولة الاحتلال والوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني.

اخر الأخبار