اختتام فعاليات المعرض الفردي الرابع للفنانة التشكيلية رُفيدة سحويل

تابعنا على:   20:55 2019-09-08

أمد/ غزة: اختتمت الفنانة التشكيلية رُفيدة سحويل معرضها الفردي الرابع "إلى الأبد " والذي افتتح تحت رعاية وزير الثقافة د. عاطف ابو سيف وبدعم من الصندوق الثقافي الفلسطيني وبالتعاون مع القنصلية الثقافية الفرنسية والمعهد الثقافي الفرنسي غزة وجمعية مركز غزة للثقافة والفنون.

واستمر على مدار شهر كامل بحضور القنصل الثقافي بغزة د.مجدي شقورة، ورئيس مجلس ادارة الاتحاد العام للمراكز الثقافية، الأستاذ يسري درويش، و رئيس مجلس إدارة مركز غزة لثقافة والفنون، الأستاذ أشرف سحويل.

وقدمت الفنانة التشكيلية رُفيدة سحويل 35 لوحة فنية تنتمي للفنون البصرية المعاصرة تناولت خلالها ذاكرة بصرية عن مدينة القدس المحتلة عبر الأجيال والحقب التاريخية بعد إجراء بحث ودراسة معمقة تنوالت تاريخ القدس عبر مراحل التاريخ.

ونجحت الفنانة في تقديم رؤية تشكيلية معاصرة تزهو بالألوان مليئة بالتفاصيل بما تحمله الحياة اليومية في أسواق وشوارع القدس العتيقة لتروي حكايات تناقلتها الأجيال جيلاً بعد جيل عن مدينة السلام والمحبة بأسلوب متنوع وتقنية تميزت بالإبداع والمعاصرة تناولت المدينة ببيوتها وحاراتها وأزقتها وناسها ... سورها وبواباتها ... أقصاها وقيامتها وقبة صخرتها، مآذنها وأجراسها... سوقها ودكاكينها وحياتها اليومية وتاريخ صراع مر على ظهر المدينة ، القدس وأشياء أخرى فيها.

وأكدت الفنانة على أن القدس والى الأبد هي عاصمة فلسطين، شاء من شاء وأبى من أبى، ولن تكون إلا كذلك يزينها علم فلسطين بألوانه الأربعة.

ولقد تنوعت الوانها وخطوطها بين الفرح والحزن وكأني بها تحكي تاريخ المدينة، تاريخ فلسطين مشددة على أبدية عروبة القدس العاصمة.
مبارك للفنانة الرائعة رفيدة وكما "إلى الأبد" إلى الأمام.

بدوره، قال ممثل القنصلية الفرنسية، د. مجدى شقورة، المعرض يعكس حقيقة تمسك الفلسطينين بأرضهم رغم كل ما يتعرضون له ويثبتون كل يوم حقهم بهذه الأرض ويرفضون كل الانتهاكات التي تتعرض لها مدينة السلام.

ومن جهته عبر رئيس الاتحاد العام للمراكز الثقافية يسري درويش عن سعادته بافتتاح معرض"إلى الأب" لتقول أن القدس ستبقى فلسطينية إلى أبد الآبدين ولن تثني الجميع من التمسك بها والاقرار من قبل أحرار العالم أنها عاصمة فلسطين ومازالت محتلة، لتقدم صورة للارتباط الوطني الذي نقلنا إلى حارات القدس وشوارعها لتؤكد أن القدس حاضرة في قلوب أهالي قطاع غزة فالارتباط الوطني يوحدنا جميعا .

وقالت سحويل:" على الرغم من عدم زيارتي للقدس مطلقا إلى أن المدينة وتفاصيلها تعيش في وجداني نتيجة للوعي الجمعي المترسخ لدينا كوننا فلسطينيين فنحن أصحاب الحق والأرض مهما حاول المحتل أن يبعدنا عنها فلدينا التزام قوي تجاه القضايا الوطنية و الفن أحد أهم أدوات الحفاظ على الهوية” .

وقال الكاتب محمود روقة: "إلى الأبد" عنوان اختارته الفنانة المتألقة رُفيدة سحويل لمعرضها التشكيلي الشخصي، جسدت خلاله بريشتها عبر خطوطها وألوانها وتشكيلاتها الفنية بشكل وبآخر مدينة القدس عاصمة ابدية لفلسطين التي نحب ونعشق.و هي لوحات فنية أبدعت الفنانة رُفيدة في تشكيلاتها بعد رحلة عصف ذهني وبحث علمي وتاريخي، غاصت فيه عمقاً، أعطتنا هذا الانتاج الفني الرائع.

جدير بالذكر أن سحويل، لاجئة فلسطينية مواليد مدينة غزة 1987 ومقيمة فيها ، بكالوريوس فن تشكيلي /جامعة الاقصى 2010 ، أتمت دراستها لتحصل على دبلوم تربوي عالي 2015 .عضو الاتحاد للعام للفنانين التشكيليين الفلسطينيين، وعضو جمعية مركز غزة للثقافة والفنون.

فنانة تشكيلية تعمل بالتصوير الفوتوغرافي والتصميم الجرافيكي والتفريغ النفسي عن طريق الرسم، لها العديد من المعارض الفردية والجماعية مختلفة الأدوات البصرية محلياً ودولياً. حاصلة على أربعة جوائز بالمركز الأول في مجال التصوير اللوني والأعمال التركيبية وفن الفيديو ارت، وحصلت على الجائزة التقديرية للفنان الشاب من مؤسسة القطان للعام 2010.

اخر الأخبار