الدردساوي : زيادة ساعات قطع الكهرباء عن غزة سببه الضريبة الاضافية للسلطة على الوقود

تابعنا على:   02:00 2013-10-31

أمد/ غزة : قال جمال الدردساوي مدير عام العلاقات العامة في شركة توزيع الكهرباء بقطاع غزة إن "السلطة  الفلسطينية في الضفة الغربية فرضت ضريبة إضافية على وقود كهرباء غزة 2 شيقل على كل لتر سولار مما سيزيد من فترة القطع".

 وقال الدردساوي مساء الأربعاء:"فوجئنا اليوم من قيام السلطة برفع ضريبة إضافية قيمتها 5.7 على كل لتر سولار خلاف الاتفاق المبرم مع سلطة الطاقة في غزة والتي كانت قيمتها 4 شيكل فقط".

وأضاف:"وصلتنا اليوم شحنة سولار بالاتفاق المسبق وهو أن لكل لتر سولار 4 شيقل ضريبة ولكن فوجئنا بقرار السلطة برفعها إلى 5.7"، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تمثل كارثة حقيقية لأن الشركة ليس بمقدورها الشراء بهذا السعر.

وحذر الدردساوي من كارثة حقيقية في قطاع غزة من خلال توقف محطة كهرباء غزة الوحيدة عن العمل بالكامل لما تعانيه من نقص حاد في الوقود ولبا يوجد ليدها مخزون، مطالباً الجميع بالوقوف أمام مسئولياته وتجنيب القطاع كارثة جديدة.

وكان مدير مركز المعلومات في سلطة طاقة حماس بغزة أحمد أبو العمرين أكد أن سلطة الطاقة قامت بشراء السولار الصناعي الإسرائيلي مضطرة لذلك رغم ارتفاع سعره خشية من توقف محطة توليد الكهرباء.

وشدد أبو العمرين أن سلطة الطاقة ورغم ارتفاع سعر الوقود الصناعي، بسبب عدم رفع الضرائب عنه وارتفاع سعره أساساً، قامت بشرائه لتفادي الوضع المتأزم في عمل الكهرباء، خاصة أنه لم يدخل وقود للمحطة خلال الأيام السابقة.

وقال المصدر إن" الجهات المسئولة في رام الله ترفض بيع الوقود لغزة بالسعر الذي أشترت به الوقود الأسبوع الماضي وهو 4،4ش للتر الواحد، وتؤكد على إضافة ضريبة الـ blue للوقود ما سيجعل سعر اللتر يزيد عن 6،5 للتر الواحد."

وأشار إلى أن هيئة البترول في غزة دفعت ثمن البترول بالإضافة لقيمة الضريبة المضافة ما يساوي 4،4ش للتر الواحد.

ولفت إلى أن "تشديد  السلطة في رام الله على إضافة الضريبة على الوقود الداخل لغزة، من شأنه أن يؤثر سلباً على عمل الكهرباء ويؤدي إلى زيادة ساعات قطع الكهرباء في غزة ويهدد بتوقف المحطة."

وتعاني محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة من أزمة خانقة في كميات الوقود اللازم لعملها، ما يؤدي لانقطع الكهرباء عن المواطنين لساعات عدة وفق جدول معد حسب المناطق.

اخر الأخبار