لأول مرة في تاريخها

سلامة: عدد المسجلين من الثانوية العامة في الجامعات بغزة لا يتجاوز الـ15%

تابعنا على:   16:10 2019-09-07

أمد/ غزة- عبد الهادي مسلم: حذر الباحث الفلسطيني ورئيس مركز ومنتدى القسطاس د. جميل سلامة، من انهيار التعليم العالي  في  جامعات محافظات قطاع غزة، مشيراً إلى أن عدد الملتحقين  والمسجلين لهذا العام في الجامعات من خريجي الثانوية العامة لا يتجاوز 15% ، مؤكداً أن ذلك يحدث  لأول مرة في تاريخها.

ورجح سلامة، أن انخفاض التسجيل وأعداد الملتحقين إلى الحصار والفقر وارتفاع الرسوم الدراسية، وضرب مثالاً على  ذلك كلية الطب البشري والأسنان والتي تقدر  الرسوم للساعة الواحدة 90-100 دينار أردني، وكذلك رفض الجامعات الاعفاء الأخوي لطلبة الطب بشكل استثنائي، تحت مبرر أن رسوم هذه الكليات يدعم موازنتها.

وقال: إن "الوضع التعليمي في الجامعات وصل الى حد حجزها حوالي 8500 شهادة، لعدم قدرة الطلاب على دفع باقي الرسوم، وهو ما يضيع الفرصة عليهم للالتحاق بسوق العمل".

وطالب بالتخفيف من هذه المشكلة بالعمل على تأسيس صندوق لدعم طلبة التعليم العالي بغزة المحاصر، المظلوم الذي لا يمتلك الا سلاح التعليم.

وتابع: "من يتباكى على اهل فلسطين ويدعي حبه لهم من فلسطينيي الشتات أو العرب و المسلمين، أن يترجم ذلك بتبني هؤلاء الطلاب بشكل فردي وجماعي ودفع رسومهم وتحرير شهاداتهم بدل ذرف دموع التماسيح، وحب الذات و بناء الثروات".

وأضاف سلامة: "ألف قذيفة من كلام لا تساوي قذيفة واحدة من حديد" فطلبة العلم في فلسطين، لا يريدون كلامكم المعسول، يريدون أموالكم لدعم مسيرة التعليم والصمود في الأرض المقدسة".