الشعبية: عملية قلقيلية رد طبيعي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي

تابعنا على:   13:12 2019-09-07

أمد/ غزة: حيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الفتى البطل الذي نفذ عملية الطعن البطولية، يوم السبت، قرب بلدة عزون شرق قلقيلية والتي أدت إلى إصابة مستوطنين بجروح.

وعدّت الجبهة، أن هذه العملية تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، والتي كان آخرها استهداف المدنيين والأطفال في مسيرات كسر الحصار، الجمعة، والتي أدت إلى استشهاد طفلين وجرح العشرات.

وأكدت أن هذه العمليات البطولية تزيد من حالة الإرباك لدى الاحتلال، وتثبت عدم قدرته على منع هذه العمليات المباغتة والفردية، والتي تنتصر فيها شجاعة وعزيمة وإرادة منفذيها على الجنود الصهاينة المدججين بمختلف الأسلحة، كما أنها تخلط أوراق الانتخابات داخل الكيان الصهيوني.

وشددت على أن الهجمة الإسرائيلية المتواصلة على أبناء شعبنا في مختلف مناطق الضفة المحتلة، من قتل وملاحقة واعتقالات وهدم بيوت لن تنجح في إطفاء جذوة المقاومة، أو تمنع ردود الشباب الفلسطيني المقاوم.