فيديو - المشهراوي مستعد للعودة لغزة وقيادة جناح فتح المقاوم..ويكشف عن اتصالات عربية لدعم غزة.

تابعنا على:   11:56 2014-07-10

أمد/ ابو ظبي: حذر القيادي في حركة فتح سمير المشهراوي من مساعي دولة الاحتلال لمزيد من التصعيد في عدوانها على الشعب الفلسطيني، مضيفاً أن استدعاء قوات الاحتياط دليل على ذلك، خاصة \"وأن العالم منشغل اليوم وبالتالي يعتقد نتنياهو أنه يمكنه تحقيق ماعجز عن تحقيقه في المرات السابقة حيث يسعى نتنياهو إلى كسر إرادة الشعب الفلسطيني والمقاوم الفلسطيني ويريد منا التعايش مع الفتات الذي يلقيه لنا من خلال مفاوضات عبثية وخدمة إسرائيل بالمجان بالتنسيق الأمني دون مقابل واستمرار الاستيطان.\"

وأكد المشهراوي، في لقاء خاص مع فضائية \"سكاي نيوز عربية\"، أن نتنياهو لن ينجح في تحقيق أهدافه \"ومن يقول ذلك واهم ونتنياهو واهم أيضاً لن يستطيعوا كسر إرادة الشعب الفلسطيني وغباءهم يشهد انهم جربوا ذلك أكثر من مرة وفشلوا.\"

وأضاف المشهراوى إن المقاومة في غزة والمتمثلة في كل الفصائل الفلسطينية، وليست حماس والجهاد فقط، تشارك في صد العدوان، مؤكداً أن كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكرى لحركة قتح، قامت بإطلاق عدد من الصواريخ باتجاه إسرائيل، رغم أن القيادة الرسمية لحركة فتح تتنكر لهؤلاء ولاتدعمهم على الإطلاق، ورغم أنهم يطلقون هذه الصواريخ من أماكن مكشوفة وهذا ما يعرضهم للخطر، لكنهم مجبرون على ذلك لأنهم لا يمتلكون منصات إطلاق تحت الأرض مثل حماس والجهاد.

ويضيف المشهراوى أنه وبالرغم من كل المعوقات التى تواجه كوادر حركة فتح، سواء في الضفة الغربية، أو قطاع غزة، إلا أن ذراعهم العسكري، كتائب شهداء الأقصى، له إسهاماته التى لا ينكرها أحد. وكان الأكثر إسهاماً حتى في انتفاضة الأقصى أكثر من إسهامات حماس لكن الفرق بينهما كان توافق موقف قيادة حركة حماس مع موقف كوادرها، على عكس حركة فتح التى تأخذ قيادتها الممثلة في محمود عباس موقف معاكس تماماً لموقف كوادر الحركة \"والتى أؤكد أن 99.99 بالمائة منهم يتمنون المشاركة في المقاومة لو أتيحت لهم الفرصة.\"

وكرر المشهراوي، دعوته لحركة حماس بالسماح لجميع المقاومين من كل الفصائل بالمشاركة في مقاومة الاحتلال، مجدداً دعوته للعودة إلى غزة للقتال بجانب أبناء الشعب الفلسطيني، وليقود الجناح المقاوم في حركة فتح، \"تمنيت على حماس أن لايضعوا العقبات ويرفعوا يدهم عن أبناء فتح وسلاحهم وهناك عقبات مثل انه غير مسموح للتسليح في غزة لحركة فتح ولايوجد لهم إمكانيات وبالرغم من ذلك يحاولن صد العدوان ومجمل أبناء الفتح يتحرقون شوقاً للمقاومة وحتى في الضفة الغربية ويجب أن تطلق يدهم للمقاومة أو حتى دعم الانتفاضة.\"

وعلق المشهراوي على حديث مشارك إسرائيلي في اللقاء، بالقول \"رغم أني لست حمساوياً واختلفت معهم لكن مايقوله هذا الإسرائيلي كلام فارغ أنت تتحدث عن آخر إحتلال في العالم يجب أن ينتهي وانت تحتل أرضي وتطلب مني أن أتعايش مع هذا الوضع أي وقاحة هذه أنت يجب أن تخجل مما تقول عليكم الرحيل وترك الشعب الفلسطيني وعندما تعتدون على هذا الشعب وترتكبوا المجازر سنقاتلكم انا وحماس والشعبية والديموقراطية والجهاد كلنا سنحارب ونصد المذبحة التي نتعرض لها ويتعرض لها الأطفال والنساء والشيوخ في غزة وسنضع الخلافات جانبا ونواجهكم ونتسلح أكثر وسيخرج جيل جديد معبيء بأحقاد كثيرة عليكم وسيخرج جيل جديد يبتدع حلولا جديدة للمقاومة ويكفي أن غزة تواجه النار ببسالة وانتم دولة نووية تواجهون صواريخ بدائية بالإختباء في الملاجيء كالفئران.\"

وشدد المشهراوي على أن قيادة السلطة أخطأت منذ اللحظة الأولى والرئيس عباس أخطأ في خطابه في جدة، وفي تعامله مع العدوان على غزة في البداية وكان عليه من اللحظة الأولى أن يتصرف كزعيم لشعب تحت الاحتلال، \"واليوم كان كلامه معقول رغم انه جاء متأخر لكن عليه أن يوازن كلامه حتى لايهين نفسه ويهين الشعب الفلسطيني.\"

واضاف المشهراوي أن على أبومازن أن يعمل على صد العدوان ومنع توسيعه ووقفه، وذلك عبر التحرك الجدي من كل الفلسطينيين وعلى عباس أن يدعو لانتفاضة في الضفة وتشكيل غرف عمليات على مدار الساعة للقيادة الفلسطينية ولسفاراتنا في العالم وأن يلغي التنسيق الأمني ويشكل قيادة موحدة لضبط إيقاع انتفاضة شعبية في الضفة تساند أهلنا في غزة وبذلك نستطيع أن نحمي شعبنا.

وكشف المشهراوي عن جهود فلسطينية غير رسمية أجراها مع المسئولين المصريين، \"وغداً سيتم فتح معبر رفح انا سأكون هناك لمتابعة بعض القضايا من فتح المعبر والمساعدات لغزة وهناك دول عربية كالإمارات لن تتأخر عن مساعدة الشعب الفلسطيني.\"

اخر الأخبار