المجلس الوطني الفلسطيني يشارك باجتماعات الجمعية البرلمانية الآسيوية في بغداد

تابعنا على:   16:42 2019-09-05

أمد / بغداد: اطلع وفد من المجلس الوطني الفلسطيني أعضاء لجنة المالية والتخطيط في الجمعية البرلمانية الاسيوية التي عقدت اجتماعاتها في بغداد، على ما تفرضه إسرائيل وإدارة الرئيس الأمريكي ترامب من عقوبات مالية على الشعب الفلسطيني وقيادته ومؤسساته للقبول بما تسمه" بصفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وأوضح الوفد الفلسطيني الذي ضم عضوي المجلس الوطني الفلسطيني عمران الخطيب وعمر حمايل، امام اجتماع اللجنة الذي شارك فيه 18 برلماناً من قارة آسيا، أن الشعب الفلسطيني يتعرض لإرهاب من نوع جديد يمكن تسميته بالحرب المالية المزدوجة أمريكيا واسرائيليا، في محاولة لفرض معادلة المال مقابل السلام.

وأكد الرفض الفلسطيني لهذا الابتزاز والمساومة على الحقوق، والتمسك بالمرجعيات الدولية والقانون الدولي لتحقيق السلام وإقامة دولتنا بعاصمتها مدينة القدس وحل قضية اللاجئين وفق للقرار194.

وأضاف الوفد اننا "ما زلنا تحت احتلال إسرائيلي بشع، عجزت المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي عن مواجهته ووضح حد له، ولكل نتائجه وانتهاكات حكومته التي احتجزت وقرصنت أموال المقاصة الفلسطينية بشكل مخالف لكل الاتفاقات، ما أثر بشكل بالغ على قدرة الحكومة على القيام بمهامها في تقديم الخدمات للشعب الفلسطيني، وسبق ذلك، اعلان إدارة ترمب وقف كافة أنواع الدعم المالي المقدم للسلطة الوطنية بشكل كامل كوسيلة للضغط والابتزاز السياسي الرخيص".

وناشد الوفد الفلسطيني المجتمعين إعلان تضامنهم ورفضهم لتلك العقوبات والحرب المالية التي يتعرض لها شعب فلسطين وقيادته ومؤسساته، والوقوف مع الحق الفلسطيني في الحرية والاستقلال.

وأقرت اللجنة المالية مشروع قرارها الذي تضمن بندا تعفى بموجبه دولة فلسطين من رسوم الاشتراك السنوي في ميزانية الجمعية البرلمانية التي تضم في عضويتها 46 برلمانا آسيويا، على أن يستمر ذلك الإعفاء لحين انتهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

كلمات دلالية

اخر الأخبار