الثانية في غضون اسبوع.. ماكرون يدعو رئيس الحكومة السودانية لزيارة فرنسا‎

تابعنا على:   17:59 2019-09-04

أمد/  باريس- وكالات: قدّم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الأربعاء، الدعوة لرئيس الحكومة السودانية، عبدالله حمدوك، لزيارة باريس، فيما يصل وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، الخرطوم، في زيارة رسمية يوم الجمعة.
ويبحث لودريان، مع رئيس الحكومة ”حمدوك“، التعاون مع السلطة الجديدة، وديون السودان الخارجية، ويقدم دعوة رسمية من الرئيس الفرنسي، ماكرون لزيارة باريس.
وتعد زيارة لورديان، الثانية من نوعها لمسؤول أوروبي رفيع في غضون أسبوع، حيث سبقه إلى الخرطوم في عهدها الجديد، وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في زيارة رسمية للبلاد أختتمت يوم الثلاثاء.
وتحتاج حكومة حمدوك، إلى الدعم الأوروبي، خاصة على صعيد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ورفع الحظر الاقتصادي، بجانب دعم السودان في نسخته الجديدة بعد عزل الرئيس المخلوع عمر البشير.
ورحبت السفارة الفرنسية في الخرطوم، يوم الثلاثاء، بالتغيير الذي حدث في السودان، والبدء في تشكيل حكومة انتقالية عقب سقوط نظام البشير.
وأكدت السفيرة الفرنسية، في لقاء جمعها بالخرطوم مع وكيل وزارة الخارجية السودانية، عمر دهب، دعم بلادها للسودان في المجالات الاقتصادية والتنموية عبر الوكالة الفرنسية للتنمية، لافتة إلى دعم باريس في معالجة ديون السودان.
وتنشط الزيارات الأوروبية للخرطوم عقب ثورة كانون الأول ديسمبر الماضي، بما يشبه خروج السودان من عزلته التي استمرت 30 عامًا تحت قبضة نظام الرئيس المخلوع عمر البشير.

كلمات دلالية

اخر الأخبار