في رسالة خارج المألوف..

القيادي الفتحاوي أبو غبن للرئيس عباس: الرجل يعاقب ابناءه لكنه لا يتركهم يجوعون

تابعنا على:   22:03 2019-09-03

أمد/ غزة: كتب عضو المجلس الإستشاري الأعلى لحركة فتح اللواء جهاد أبو غبن، رسالة حادة شديدة اللهجة بخصوص التمييز والخصومات على موظفي السلطة بغزة.
وقال في تغريدة عبر "الفيس بوك" ،"قضية رواتب غزة عند الأخ الرئيس حصريا .سيبوكم من رئيس الحكومة،حاول وما قدر .ورأييى أنه والمركزية ما راح يقدروا لأنهم موظفين وليسوا قاد،ولو كانوا قادة لاوقفوا هذه الجريمة بحق الموظفين .لذلك اطالب الأخ الرئيس باعادة حقوق الموظفين كاملة ومستحقاتهم وانصافهم .
وأضاف: "ما يحدث منذ أكثر من نحو ثلاث سنوات دمر حركة فتح ودمر مقومات الصمود وشعبنا اصبح يتمنى عودة الاحتلال كى يستطيعوا تأمين لقمة العيش التى أصبحت لقمة مغموسة بالذل .صفقة القرن ستصبح مطلبا وتأمين الهجرة من قبل الإحتلال لكندا والعالم ستصبح حلما" .
وتساءل: من أوصلنا لذلك ؟.
وتابع عبر تغريدته: "الأخ الرئيس .لا تسمع لمستشاريك فهم لا يريدون الخير لك ولشعبك وغدا ستسال عن المظالم امام الله .فالقهر والإحباط بلغ منتهاه ولا تصدق ما يقوله الناس على صفحاتهم فهم مضطرين للكذب والنفاق خوفا على لقمة العيش فالقوم في السر غير القوم في العلن .انت بصفتك رئيس الشعب الفلسطيني كله تتحمل المسؤولية عن الظلم الذى وقع وما زال على أبناءك في غزة" .
وقال: الرجل يعاتب ويعاقب أبنائه لكنه لا يتركهم يجوعون .

وختم رسالته قائلا:  الأخ الرئيس نريد مقابلتك نحن الأسرى المحررين لنقول لك راينا مواجهة فى كل القضايا الوطنية وجاهزون للسفر الى أى مكان لنلتقيكم .

وأثار تمييز سلطة رام الله في صرف الرواتب لموظفيها، حالة من الغضب، وسيما وأن هذه الخصومات جاءت بعد تصريحات من رئيس الوزراء بحكومة رام الله محمد أشتية، بأن الحكومة ستوحد نسب صرف رواتب الموظفين في قطاع غزة والضفة الغربية.
وعلى خلفية هذه القرارات، قرر عدد من أعضاء الإطار التنظيمي لحركة فتح، تقديم استقالاتهم احتجاجاً على عدم مساواة موظفي قطاع غزة بزملائهم في الضفة الغربية

اخر الأخبار