تفاصيل أول مهرجان سعودي بــ البحر الأحمر

تابعنا على:   14:40 2019-09-02

أمد/ بدأ مهرجان البحر الأحمر السينمائى الدولى العمل بشكل قوى قبيل إنطلاقه فى شهر مارس من العام المقبل، وهو أول مهرجان سينمائي دولي في المملكة العربية السعودية، التى تشهد ما يمكن إعتباره ثورة ثقافية وفنية حقيقية.

المهرجان السعودى الوليد أعلن عن تولى السيدة جولي بيرجيرون Julie Bergeron المخضرمة في الصناعة الفرنسية كرئيس لسوقه الناشئ، بعد عملها فى مهرجان كان السينمائى ومهرجان دبى قبل توقفه.

وسيعقد في الفترة من 12 إلى 21 مارس 2020 في جدة، يوفر منح لدعم الأفلام بحوالى 3 ملايين دولار، فضلا عن جوائز نقدية يبلغ مجموعها 350،000 دولار.

ويضم المهرجان السعودى فريقا من ذوي الكفاءات العالية منهم مبرمج الأفلام الوثائقية السابق في مهرجان صندانس السينمائى حسين كوريمبوي، ويشغل منصب المدير الفني لمهرجان البحر الأحمر، شيفاني بانديا مالهوترا وهو المدير التنفيذي السابق في مهرجان دبي، والمدير التنفيذي السابق لمهرجان دبى ومبرمج الأفلام الشهير أنطوان خليفة، كما يتواجد المخرج السعودي محمود الصباغ صاحب فيلم"بركة يلتقي بركة" ضمن فريق العمل.

وذكرت مجلة فارايتي أن مدير مهرجان برلين السابق ديتر كوسليك في طريقه للعمل كمستشار، لكن المهرجان رفض تأكيد أن كوسليك لديه أي دور رسمي في الوقت الحالي.

وبدأ فريق مهرجان البحر الأحمر بطموحات كبيرة، ظهوره الأول بمهرجان فينيسيا السينمائى الدولى، حيث تم الإعلان عن الأموال والجوائز الغنية ومكان إقامة الفعاليات.

وبالنسبة للأفلام العربية ، سيكون هناك صندوق خاص لما بعد الإنتاج ، وهو صندوق بيت المونتاج ، والذي يدعم ما يصل إلى ستة أفلام عربية بمنح تبلغ قيمتها الإجمالية 100000 دولار، ومبادرة إنتاج أخرى بقيمة 400 ألف دولار، إلى ستة أفلام قصيرة من إنتاج صانعات أفلام سعوديات.

المهرجان السعودي، سيعمل على دعم مشاريع الأفلام على مدار العام عن طريق شراكة مه مهرجان تورينو الإيطالى، وسيشكل منافسة قوية على مستوى المنطقة لمهرجان الجونة السينمائى والذى أصبح ينال القسط الوافر من الأفلام الجديدة بعد توقف مهرجان دبى قبل سنوات.

كلمات دلالية