الشيخ الأسطل:الوحدة الوطنية الحقيقية هي الكفيلة بمنع العدوان وليس فقط بإيقافه

تابعنا على:   22:17 2014-07-09

أمد/ غزة- استنكر الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين والمستشار بوزارة الأوقاف الفلسطينية فضيلة الشيخ ياسين الأسطل، العدوان الهمجي الإسرائيلي المستمر على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة والضفة المحتلة.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح له نشر عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك:\" لازال الشلال الدموي الفلسطيني يتدفق، ولا زال الدمار والحرق للمساكن والمؤسسات والبنية التحتية جارياً، واللوم على هذا الطرف العربي أو ذاك واقعاً، هل الفعل الفلسطيني على مستوى الحدث؛ للأسف فمجمل ما قمنا به ونقوم هو في ردة الفعل، مؤكداً أن الرد والفعل الحقيقي إنما هو يبدأ بتحقيق المصالحة، فالمصالحة الحقيقية تحقق الوحدة الوطنية الحقيقية وهي الكفيلة بمنع العدوان وليس فقط بإيقافه\".

ولفت الشيخ الأسطل أن المصالحة الحقيقية وليست تلك التي جرت تحت الأضواء والصور الإعلامية الاحتفالية؛ \"بل المصالحة الفلسطينية الحقيقية وبالرعاية العربية الكاملة وعلى رأسها مصر العروبة والإسلام، وبالواقع العملي وفي كل الميادين الأمنية والاجتماعية والسياسية، والاقتصادية وغيرها في إطار الجسم الفلسطيني الواحد\".

واعتبر الأسطل، أننا لسنا مجموعة من الإثنيات والعرقيات والطوائف المختلفة التي تحاول اللملمة وتركيب وتأليف المختلفات، بل نحن شعبٌ واحد وهمٌ واحد ويجب أن يكون لنا الموقف الثابت الواحد فلا إقصاء لأحد عن مكانه ومكانته ، ولا إحلال لأحد مكان أخيه ؛ مضيفاً \"فنحن فلسطينيون ننتمي لهذا الوطن المبارك، ونحن عرب ومسلمون ننتمي لهذه الأمة ولهذا الدين\".

 

 

 

اخر الأخبار