وزارة الاتصالات تعقد ورشة عمل لتوعية المواطنين بقضية الأبراج في بتير

تابعنا على:   18:51 2019-08-24

أمد / بيت لحم: عقدت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبالتعاون مع سلطة جودة البيئة ووزارة الصحة وبلدية بتير، ورشة عمل لتوعية المواطنين وتخفيف قلقهم تجاه التأثيرات الصحية والبيئية والفنية من قبل الأبراج، وذلك يوم السبت في قرية بتير غرب بيت لحم.

ومثّل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات م. أسامة عابد نائب مدير عام الإدارة العامة للترددات والارسال، ومن سلطة جودة البيئة د. عدنان جودة مدير دائرة الاشعاع البيئي، ومن وزارة الصحة د. عماد شحادة مدير صحة بيت لحم، بحضور موظفي الوزارة وبلدية بتير وحشد من جمهور وأهالي قرية بتير الواقعة غرب بيت لحم، إضافة الى فنيين من شركتي جوال واوريدو.

وأكد عابد أن هذه الورشة جاءت بناء على تعليمات من معالي وزير الاتصالات د. اسحق سدر بعد عدة شكاوى من مواطنين في تلك المنطقة بعدم وجود أي تغطية لأبراج الهاتف المحمول في قرى غرب بيت لحم وقرية بتير خاصة، معتبرا ان اتفاقية الرخصة الموقعة مع الشركات الخاصة تلزم بتغطية  الشركات وتقديم خدماتها في جميع المناطق ضمن المعايير المعتمدة من قبل الوزارات المختصة حول الاشعاع الصادر من تلك المحطات.

 وقدم عابد شرحا مفصلا حول دور الحكومة الفلسطينية في الحفاظ على حياة الناس وحمايتهم من اي تأثيرات محتملة نتيجة هذه الأبراج، مبينا أن الوزارة لا تسمح للشركات بزيادة قدرة البث عما هو منصوص ومتفق عليه عالميا، وتابع: أن الاجهزة المستخدمة هي انتاج شركات عالمية وقدراتها تتم حسب مقاييس عالمية تستخدم في جميع دول العالم وليس في فلسطين وحدها.

وقال ان من حق أي مواطن فلسطيني ايجاد الاجابة عن اي تساؤل يخص هذا الموضوع ويقع على عاتق الوزارة ايضاحها للمواطنين خاصة أن قضية الابراج هي قضية عالمية تشغل الرأي العام العالمي في جميع دول العالم والدول المتقدمة وليس فقط في فلسطين، داعيا الجميع الى الاخذ بالإرشادات التي تقدمها الجهات الحكومية وتعزيز ثقتهم بمؤسسات الدولة.

من جهته أكد د. جودة أن سلطة جودة البيئة وبالتنسيق مع وزارة الصحة ملتزمة بتطبيق جميع المعايير المطبقة حول العالم والتي اقرتها منظمة الصحة العالمية مبديا استعداد سلطة جودة البيئة للمشاركة بأي حملة توعية للمواطنين واتخاذ اي اجراء من شأنه تطمين السكان.

وأضاف أن لدى سلطة البيئة تعليمات وآليات رقابة خاصة بمحطات الاتصالات اللاسلكية، حيث لا تسمح بتركيب أي محطة قبل حصول الشركة على الموافقة البيئية ضمن المعايير المعتمدة والمبنية على توصيات منظمة الصحة العالمية، مؤكدا ان سلطة جودة البيئة ووزارة الاتصالات تقوم بعمليات الرقابة واجراء القياسات للتحقق من مطابقة هذه المحطات والتزامها بالمعايير المعروفة.

بدوره أكد د. عماد شحادة مدير مديرية صحة بيت لحم ان الحكومة تولي أهمية كبيرة لصحة المواطن، وأن وزارة الصحة تقف في وجه أي اجراء من شأنه التعرض لصحة المواطن، وأضاف ان وزارة الصحة لديها الثقة التامة بالمؤسسات والوزارات الشريكة القائمة على الاشراف وتركيب هذه الابراج، داعيا الجميع الى عدم القلق حول هذه القضية التي تشغل المواطنين في جميع انحاء العالم وليس فقط في فلسطين.

كلمات دلالية

اخر الأخبار