قناة إسرائيلية: حماس تطلب من الجهاد تسليم أشخاص أطلقوا الصواريخ

تابعنا على:   22:00 2019-08-22

أمد/ تل أبيب: كشفت مصادر خاصة لقناة "i24News" الإسرائيلية ، الخميس، أن حركة "حماس" في قطاع غزة، طلبت من جهات التنسيق بينها وبين حركة "الجهاد الإسلامي" تسليم خلية مكونة من 4 أشخاص بالحركة، رصدتهم كاميرات أمنية لحماس، يقفون خلف إطلاق الصواريخ الليلة الماضية.
وبحسب القناة،"هذه الحادثة الثانية التي يتورط فيها عناصر من الجهاد الإسلامي بالوقوف خلف عمليات إطلاق الصواريخ الثلاثة الأخيرة من قطاع غزة في غضون أيام".

وقالت مصادر فلسطينية من غزة، إن قوات حماس انتشرت مساء الأربعاء، في مكان إطلاق الصواريخ وبعد تحقيق ميداني والعودة للكاميرات الأمنية المثبتة مؤخرا تم تشخيص هوية مطلقي الصواريخ وتبين أنهم عناصرفي الجهاد الإسلامي.

وتعتمد حماس والجهاد الإسلامي آلية تنسيق مشتركة عند أي خلافات لحلها فورا لعدم الدخول في صراع بين الجانبين. 
وأكدت المصادر لـلقناة الإسرائيلية،  أن حماس طلبت تسليم الخلية للتحقيق معهم، فيما طلبت حركة الجهاد وقتا للتحقق من تلك المعلومات.

وكانت الجهاد اعترفت لحماس بمسؤوليتها عن إطلاق صاروخين تجاه سديروت قبل يومين من محاولة الهجوم المسلح لخلية شارك فيها أعضاء من الجهاد وحماس عند حدود بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
وامتنعت الجهاد عن تسليم مطلقي الصواريخ حينها، واكتفت بإجراء تحقيق معهما وتبين أنهما تورطا بإطلاق الصواريخ بتعليمات من قيادي عسكري بسبب خلافات داخلية.

ووفقا للقناة، تشعر قيادة حماس بالقلق من الهجمات الصاروخية والمسلحة الفردية الأخيرة، مع تزايد مشاركة عناصرها فيها وعدم انضباطهم المعتاد عليهم، وهو الأمر الذي دفع قيادة الحركة لاتخاذ قرار بالمشاركة الحاشدة لعناصرها كافة بما فيهم نشطاء القسام في المسيرات على طول حدود غزة يوم الجمعة.
 

اخر الأخبار