فضائية وتلفزيون فلسطين ، شيء من الخجل أمام دماء وأشلاء الشهداء !!!

تابعنا على:   11:37 2014-07-09

حازم عبد الله سلامة

شيء مخجل جدا ما يُبث علي تليفزيون فلسطين ، ففي وقت تتناثر أشلاؤنا وتنزف دماؤنا وتدك بيوتنا بالقذائف لتصبح أطلال وجثث أطفالنا تحت الأنقاض ، لازال القائمين علي هذه الوسيلة الإعلامية الهامة يمارسون خيانة دماء الشهداء والاستخفاف بآلام شعبهم ،

فبدلا من تركيز الإعلام والبث علي ما يقترف الاحتلال من جرائم ، يلتهون في بث طبق اليوم ، وبدلا من بث الأغاني والأناشيد الوطنية مع البث المباشر لجرائم الاحتلال ، اكتفي جهابذة الغدر والنذالة في هذه الفضائية التي تحمل اسم الوطن ببث برامجهم السخيفة التافهة كتفاهتهم وانحدارهم ،

طعنة غدر في ظهر غزة وآلامها يمارسها القائمين علي هذه الفضائية كأنهم يريدون التنصل من غزة ودمها وأشلاءها المتناثرة وجثث الأطفال المتطايرة من شدة القصف العدواني للمحتل الغاشم ،

فهل ماتت الوطنية فيكم ؟؟؟ هل انتم فضائية وطنية تحمل اسم الوطن الغالي فلسطين ، أم أنها مؤامرة تمررونها بالتعاون مع الاحتلال للتغطية علي جرائمه وعدم فضح ممارساته ؟؟؟

علي مدار الحرب المستمرة علي غزة ومن قبل علي مدننا وقرانا بضفتنا ، لم يرتقي أداؤكم لمستوي الحدث ، وكأن الدماء التي تنزف لا تعنيكم ، وكأنكم فضائية من كوكب أخر ، فهل هذا الآمر مُخطط ومقصود وعن دراية ؟؟؟ أم انه جهل وغباء وعدم كفاءة ؟؟؟ وفي الحالتين فانتم مدانون ويجب محاسبتكم ، فان جريمتكم توازي جريمة الاحتلال ،

فإيصال رسالة آلامنا ومعاناتنا للعالم هي مهمة وطنية ، ومهمة الإعلام في معركتنا اقوي من الرصاص والقنابل ، فقضيتنا تحتاج لتوفير رأي عام مساند لنا ، والعمل علي توضيح حقوقنا وكشف جرائم المحتل ، فأين انتم من هذا العمل الوطني ، أم أن المهمة الإعلامية الوطنية لا تعنيكم وما يعنيكم هو فقط الموازنة الضخمة والامتيازات ؟؟؟

فالكلمة والمقال والقصيدة والصورة توازي البندقية ، والعمل الصحفي والإعلامي يوازي العمل الفدائي ، ويرسخ مفاهيم وقيم وطنية ثورية حرة ، فمن أقوال الشهيد الخالد ياسر عرفات ( أن الثورة ليست بندقية ثائر فحسب ، بل هي معول فلاح ومشرط طبيب وقلم كاتب وريشة فنان ) وأنتم يبدو انه ليس لكم لا في البندقية ولا بالمعول ولا بالمشرط ولا بالقلم ولا بالفن ،، فرحيلكم أفضل للوطن ، خجلا واحتراما لدماء الشهداء ، إذا بقي لديكم شيء من خجل أو احترام ،

فيا مدير فضائية وتلفزيون فلسطين هل استيقظت من نومك بعد ، هل وصلك أن غزة لا تنام من شدة الدموع التي أرهقت عيونها حزنا علي فقدان الشهداء وتمزيق الأطفال وهدم المنازل علي رؤوس الآمنين ، هل علمت أن أشلاء الأطفال تحت ركام البيوت المقصوفة معجونة وفقدت ملامحها البشرية ، هل رأيت الجثث الممزقة والمطحونة في شوارع غزة ؟؟؟

أليس من حق هؤلاء أن نوصل رسالتهم المكتوبة بالدم وبالأشلاء الممزقة إلي العالم لنوثق بشاعة الاحتلال ، عل وعسي تتحرك الضمائر والإنسانية لهذا العالم الصامت ،

يا مدير فضائية فلسطين ، لتنظر إلي إعلام العدو الصهيوني كيف يقلب الحقائق ، انظر إلي إعلامهم كيف يحول الضحية إلي جلاد ويضلل العالم ، مطلوب منكم يا فخامة المدير ويا طاقم الفضائية أن تُظهروا للعالم الحقيقة وتشكلوا إعلام مضاد لكذب الاحتلال وروايته الباطلة ،

ملاحظة هامة / مطلوب تحقيق ومحاسبة في الأمر يا أصحاب الفخامة والمعالي ، فشيء من الخجل أمام دماء وأشلاء الشهداء !!!

وحسبنا الله ونعم الوكيل

اخر الأخبار