المنظمات الشعبية في جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ الأسرى المفرج عنهم من سجون الأحتلال

22:04 2013-10-30

أمد/ غزة – عبدالهادي مسلم : تقدمت دائرة المنظمات الشعبية في جبهة التحرير الفلسطينية لأسرانا البواسل المفرج عنهم والمحررين من سجون الأحتلال بالتهنئة الحارة على استنشاق نسيم الحرية والعودة إلى ذويهم وأسرهم مرفوعين الرأس

وفي هذا المجال قال مسئول المنظمات الشعبية في الجبهة الدكتور جهاد الشيخ عيد ، إن قضية الأسرى كانت وستبقى على رأس أولويات القيادة الفلسطينية, مشدداً على أن لا سلام في المنطقة ما لم ينعم كافة الأسرى بالحرية ولن يكون هناك اتفاق ما لم يضمن إطلاق سراح جميع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي في ظل أوضاع قاسية تصل حد امتهان الكرامة.

وهنأ شيخ العيد الأسرى المحررين الستة والعشرين مشددا على أن الإفراج عن الأسرى سيبقى الشغل الشاغل لكل الفلسطينيين, فهؤلاء الجنود امضوا زهرات شبابهم ودفعوا حريتهم ثمنا لحرية كل فلسطيني, داعياً إلى النهوض بقضية الأسرى وإعادة الاعتبار لها على كل المستويات.

واعتبر الدكتور شيخ العيد أن الاحتلال يحاول ابتزاز الفلسطينيين في قضية الأسرى وذلك من خلال رهنهم لسير المفاوضات وهو مالا يمكن قبوله من أي فلسطيني, فتحرير الأسرى واستعادتهم لحريتهم هو حق من حقوقهم وان القيادة الفلسطينية ومن وراءها الشعب الفلسطيني لن يألوا جهدا في إعادة كل الأسرى إلى أحضان شعبهم وذويهم ووطنهم الذي ضحوا من أجله وغيبوا قسراً عنه.