الصحفي القاسم يناشد د. أشتية إعادة عمل زوجته إلى مكانها الأصلي

تابعنا على:   22:04 2019-08-21

أمد/ أريحا: خاطب الصحفي عبد الرحمن القاسم، رئيس وزراء حكومة رام الله د. محمد أشتية، إنه "عرف عن حرصكم الشديد على إحداث نقلة نوعية في مفاهيم تطوير، وتنمية المجتمع بجوانبه الإدارية والاقتصادية والصحية وتطوير العملية التربوية, مطالباً بنقل زوجته وإعادتها كمديرة لأحد مدارس أريحا الثانوية داخل المدينة، وإراحتها من عناء التنقل اليومي إلى بنات العوجا الثانوية".
 
وقال القاسم:  إن "زوجتي رانه فريد محمد القاسم هوية رقم "954551560" عينت مدرسة في بنات أريحا الأساسية عام 1987، وعملت نائب مديرة المدرسة منذ 1992, ومنذ 2002 وحتى 2008 مديرة مدرسة بنات أريحا الأساسية, وجرى اختيارها مديرة مدرسة بنات أريحا الثانوية 2008-2018 وحققت خلالها المدرسة نتائج جيدة أكاديمياً وفي مجال الأنشطة الرياضية والثقافية على مستوى المحافظة".

وأضاف: "في عام 2018 جرى نقلها إلى مدرسة بنات العوجا الثانوية لوجود قرار في وزارة التربية والتعليم بالتدوير, وجرى نقل مديرة مدرسة العوجا إلى أريحا, علما إن مديرة مدرسة العوجا تسكن بالعوجا وعانت كلا المديرتين من التنقل من أريحا إلى العوجا وبالعكس في ظل عدم وجود مواصلات عمومية دائمة، وكنت مضطراً لإيصالها أو تأخذ تاكسي في حالات كثيرة في الأزمة المالية التي نعيشها. وخاطبت آنذاك وزير التربية التعليم د.صبري صيدم ولكن للأسف دون جدوى".

وأعرب عن أمله، بالتدخل وإصدار القرار الحكيم بتصويب الأمور وإعادة زوجتي كمديرة لمدرسة فاطمة الزهراء، وإعادة مديرة مدرسة العوجا إلى مدرستها أو ما ترونه مناسباً بما يحقق رؤيتكم في تطوير العملية التربوية، وتخفيف المعاناة عن الكادر التعليمي ليكون قادراً على العمل، والعطاء بشكل أفضل في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية التي نعيشها.

نص المناشدة:
دولة رئيس الوزراء د.محمد اشتيه حفظه الله
تحية طيبة وبعد
عرف عن دولتكم حرصكم الشديد على إحداث نقلة نوعية في مفاهيم تطوير وتنمية حقيقية في المجتمع بجوانبها الإدارية والاقتصادية والصحية وعلى رأسها العمل الدءوب على تطوير العملية التربوية وحرصكم على توفير الكادر المؤهل, وأهمية أن يشعر الكادر بالرضي الوظيفي وانه بالمكان المناسب, وقبل كل ذلك وفي المقدمة سعة صدركم وآذانكم الصاغية لهموم ومشاكل المواطنين لذا أتقدم من دولتكم بطلب نقل زوجتي وإعادتها كمديرة لأحد مدارس أريحا الثانوية داخل المدينة وإراحتها من عناء التنقل اليومي إلى بنات العوجا الثانوية.

دولة رئيس الوزراء المحترم

زوجتي رانه فريد محمد القاسم هوية رقم "954551560" عينت مدرسة في بنات اريحا الأساسية عام 1987 .وشغلت نائب مديرة المدرسة منذ 1992, ومنذ 2002 وحتى 2008 مديرة مدرسة بنات أريحا الأساسية, وجرى اختيارها مديرة مدرسة بنات أريحا الثانوية 2008-2018 وحققت خلالها المدرسة نتائج جيدة أكاديميا وفي مجال الأنشطة الرياضية والثقافية على مستوى المحافظة. في عام 2018 جرى نقلها الى مدرسة بنات العوجا الثانوية لوجود قرار في وزارة التربية والتعليم بالتدوير, وجرى نقل مديرة مدرسة العوجا إلى أريحا، علما إن مديرة مدرسة العوجا تسكن بالعوجا وعانت كلا المديرتين من التنقل من أريحا إلى العوجا وبالعكس في ظل عدم وجود مواصلات عمومية دائمة.وكنت مضطرا لإيصالها أو تأخذ تاكسي في حالات كثيرة في الأزمة المالية التي نعيشها. وخاطبت آنذاك وزير التربية التعليم د.صبري صيدم ولكن للأسف دون جدوى.

دولة رئيس الوزراء د.اشتية

ما ذنبنا إذا كانت الخيارات محدودة ولا يوجد سوى مدرسة واحدة بالعوجا بحيث تعذر التدوير هناك وتنفيذا للقرار (علما وكما تعرفون انه جرى الغاء القرار السابق-التدوير من قبل وزير التربية والتعليم الحالي د.مروان العورتاني) جرى نقل المديرة من هناك إلى أريحا ونقل زوجتي لتحل محلها وعندما راجعت مدير التربية والتعليم في أريحا حيث أن زوجتي ستعود إلى مدرسة أخرى محل مديرة العوجا, علما إن قرار التدوير نفذ, كان الجواب إنهم لا يستطيعون إعادة مديرة مدرسة العوجا إلى نفس المدرسة. علما انه مشهود لزوجتي بحسن الإدارة والأداء والإخلاص, ولا يوجد أي ملاحظة أو تقصير وان مديرة مدرسة العوجا ترغب بالعودة هناك حيث تسكن.

دولة رئيس الوزراء حفظه الله

نأمل منكم تدخلكم وقراركم الحكيم بتصويب الأمور وإعادة زوجتي كمديرة لمدرسة فاطمة الزهراء وإعادة مديرة مدرسة العوجا إلى مدرستها أو ما ترونه مناسبا بما يحقق رؤيتكم في تطوير العملية التربوية وتخفيف المعاناة عن الكادر التعليمي ليكون قادرا على العمل والعطاء بشكل أفضل في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية التي نعيشها شاكرا لكم سعة صدركم وتفهمكم لطلبي ودمتم ذخراً لفلسطين.

 الصحفي
عبد الرحمن القاسم
0599568787

كلمات دلالية

اخر الأخبار