الكرملين: واشنطن تعمل على تقويض معاهدة الصواريخ

تابعنا على:   17:37 2019-08-20

أمد/ موسكو: أكد المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف أن إطلاق الولايات المتحدة لصاروخ محظور بموجب معاهدة الحد من الأسلحة النووية دليل على أن الأمريكيين كانوا يعملون أصلًا على تقويض هذه المعاهدة.

وقال بيسكوف في تصريحات له الثلاثاء، "لقد وصلتنا الإثنين، وأثناء لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الأخبار المتعلقة باختبار الولايات المتحدة الأمريكية لصاروخ غير نووي".

وأضاف:" لقد أشار بوتين بهذا الصدد إلى أن مثل هذه الاختبارات تُظهر مرة أخرى أن الأمريكيين منذ البداية كانوا يعملون على تقويض معاهدة الحد من الأسلحة النووية، وأنهم كانوا يستعدون لهذا الأمر من البداية".

ووصف بيسكوف، مباحثات بوتين وماكرون بالإيجابية، مؤكدا أن الحوار بينهما كان مكثفًا وبناءً، ويمكن وصف المباحثات بأنها كانت بناءة وغنية للغاية من حيث المحتوى حيث تم تناول القضايا الرئيسية لكل من جدول الأعمال الثنائي والدولي، لكن هذا لا يعني أن الرئيسين بوتين وماكرون يتفقان مع بعضهم البعض في كل القضايا، لكنهما يظهران باستمرار إرادة سياسية لمناقشة جميع القضايا.

من ناحية أخرى..نفى المتحدث الصحفي باسم (الكرملين) وجود ترتيبات لعقد لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، قائلا:"لا توجد أية ترتيبات حتى الآن".. مضيفا:" لا توجد كذلك أية ترتيبات بشأن موعد انعقاد (صيغة نورماندي) الخاصة بتسوية الوضع في أوكرانيا".

اخر الأخبار