العدوان الإسرائيلي الهمجي على غزة\"الجرف الصامد\" إلى أين؟؟

تابعنا على:   20:49 2014-07-08

محمد سليمان طبش.

 ما يميز العدوان الإسرائيلي الهمجي المتواصل الآن على قطاع غزة والذي أطلق عليه اسم \"الجرف الصامد\" هو تركيزه هذه المرة على تدمير منازل النشطاء والفعاليات الوطنية وكذا تدمير مآذن المساجد وهذا بهدف التأثير على معنويات الجبهة الداخلية وإشاعة مناخ عام من الإحباط واليأس وهو الأمر الذي جاء الرد عليه من خلال بيان مقتضب هددت فيه كتائب القسام الاحتلال بتوسيع دائرة الاستهداف إن لم يكف فيه الاحتلال ويتوقف عن تدمير المنازل وكذلك جاء الرد من جانب المواطنين الذين تجمعوا وصنعوا حزاما بشريا حول إحدى المنازل المراد تدميرها(منزل المواطن عودة أبو كوارع) وهذا في وقفة شجاعة تمثل لغة التحدي من جانب الجماهير الفلسطينية التي تندفع لتتلاحم بالكامل مع رجال المقاومة لمواجهة هذا العدوان المجنون .

يبقى أن الأمر يتطلب من رجال المقاومة ومن كافة الأجنحة العسكرية وفي إطار الإمكانيات القتالية المتاحة توجيه ضربات موجعة سريعة ومؤثرة ضد البنى التحتية للاحتلال ومقدراته العسكرية والمدنية وإجباره على إعادة النظر في حساباته الجهنمية التي تجاوزت كل ما له علاقة بحقوق الإنسان والقوانين الدولية التي توفر الحماية للمدنيين إبان الحروب.

ثمة اعتقاد لدينا أن تطورات الوضع الميداني,في سياق هذا اليوم , الذي يشهد عدوانا إسرائيليا متوحشا ومتواصلا من خلال الغارات الجوية التي لا تكاد تتوقف والتي تستهدف كل ما هو متحرك ....تطورات الوضع اليوم ستكون بمثابة مفترق طرق إما نجاح الجهود العربية وبخاصة الجهود المصرية , ممثلة بقناة المخابرات العامة المصرية , في خلق أجواء ملائمة للتهدئة واحتواء الوضع الراهن أو أن عملية \"الجرف الصامد \" ستأخذ طريقها إلى توسيع دائرة العدوان الجنوني وتداعياته لأيام أخرى لاحقة.

اخر الأخبار