حماس تشتكي قيود إسرائيل وتهدد بـ"تفجير الأوضاع" وتؤكد: العمليات الأخيرة فردية

09:30 2019-08-14

أمد/ غزة: اشتكت حركة حماس في قطاع غزة، من قيود اسرائيلية تضعها اسرائيل، وهددت من تفجير الأوضاع.

وأفادت صحيفة "الأخبار اللبنانية"، أنّ حماس اشتكت من العقبات التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي، وهددت بتفجير الأوضاع في قطاع غزة.

وبخصوص العمليات التي نفذت قرب السياج الفاصل على حدود قطاع غزة، قالت الصحيفة، التحقيقات الداخلية أظهرت أن العمليات الثلاث الأخيرة نفّذها أفراد من الجناح العسكري للحركة بتخطيط ذاتي لحظي، ومن دون تعليمات من القيادة العسكرية والسياسية للحركة.

وأضافت نقلاً عن مصدر في حماس، أن المنفذين استخدموا سلاحاً رسمياً تملكه الحركة، وهو ما ضاعف احتمال أن يؤدي نجاحهم في قتل أحد جنود الاحتلال أو خطفه إلى إشعال حرب جديدة.

وتابعت، أنّ الوسطاء المصريين والأمميين تواصلوا قبل عيد الأضحى مع قيادة حماس في غزة، وطلبوا توضيحاً حول العمليات التي نُفذت، وهو ما ردت عليه الحركة بالتأكيد أنها جرت بشكل منفرد، وأن الاحتلال يتحمل مسؤوليتها بسبب استمرار الواقع الإنساني والاقتصادي الصعب.

وحذرت حماس بحسب الصحيفة اللبنانية، أن استمرار تلك المصاعب قد يؤدي إلى فقدان السيطرة على الحدود، وتكرار مثل هذه العمليات بشكل مكثف خلال الفترة المقبلة.

وأشارت، أنّ "حماس" استقادت من العمليات الأخيرة من أجل تصعيد الضغوط على الوسطاء ومن خلالهم على الاحتلال؛ إذ إنها رفضت طلبهم منعها، مؤكدةً أنها "عمليات فردية لا تتحمل مسؤوليتها قطعياً، وليس بمقدورها مواجهتها في ظل الواقع الذي يعيشه سكان القطاع".

وطالبت، بالإسراع في إدخال الأموال لمصلحة العائلات الفقيرة، والإسراع في تنفيذ مشاريع الكهرباء".