مصرع 15 ارهابيا..

داخلية مصر: عبد الرحمن محمود عضو حركة "حسم" الإرهابية منفذ "تفجير معهد الأورام"

تابعنا على:   21:48 2019-08-08

أمد/ القاهرة: كشفت وزارة الداخلية المصرية، ملابسات حادث انفجار سيارة أمام المعهد القومي للأورام بالقاهرة، عقب إجراءات الفحص والتحري وجمع معلومات وتحليلها بمعرفة قطاع الأمن الوطني عن تحديد منفذ الحادث.

وأعلنت وزارة الداخلية، أن الإرهابي عبد الرحمن خالد محمود عضو حركة حسم الارهابية هو الذي كان يقود السيارة المفخخة المتسببة في الانفجار أمام معهد الأورام بمنطقة السيدة زينب.

وقالت الوزارة في بيان لها مساء يوم الخميس: تبين أنه عضو حركة حسم التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي عبد الرحمن خالد محمود عبد الرحمن، واسمه الحركي معتصم، والهارب من أمر بضبطه وإحضاره علي ذمة إحدى القضايا الإرهابية لعام 2018 والمعروفة بطلائع حسم، وقد تم تأكيد ذلك من خلال مضاهاة البصمة الوراثية للأشلاء المعثور عليها، والمجمعة من مكان الحادث مع نظيرتها لأفراد اسرتها، كما توصلت عمليه الفحص والتتبع للسيارة المستخدمة في الحادث عن تحديد خط سيرها قبل التنفيذ وصولا لسيرها عكس الاتجاه بطريق كورنيش النيل حتي منطقة الحادث.

 كما اسفرت نتائج الفحص عن تحديد عناصر الخلية العنقودية لحركة حسم وتم استئذان نيابة أمن الدولة العليا لضبط تلك العناصر حيث تم تحديد كل من حسام عادل أحمد محمد والحركي معاذ " المضبوط "وهو احد عناصر الرصد والدعم بحركة حسم الارهابية والهارب عبد الرحمن جمعة محمد حسين وهو احد عناصر التنفيذ بحركة حسم الارهابية، والمدعو ابراهيم خالد محمود عبد الرحيم شقيق الانتحاري مرتكب الحادث، والذي يعد احد وسائل الاتصال وتلقي التكليفات من كوادر حسم الارهابية بالخارج، وابرزهم الهارب أحمد محمد عبد الرحمن عبد الهادي القيادي بتنظيم الإخوان الإرهابي، وكذا الهارب بأحد الدول والاسم الحركي محمد عياش وهو احد الكوادر العسكرية بحركة حسم  باحد المعسكرات الارهابية بتلك الدولة، وحيث أنه عقب ضبط المدعو ابراهيم خالد وحال قيامة بالإرشاد عن مكان الإرهابي اسلام محمد قرني محمد والسابق اتهامه في احدي قضايا تصنيع المتفجرات واتلاف محولات الكهرباء، وهو أحد عناصر حركة حسم الارهابية بمنطقة التبين بحلوان.

 واثناء ذلك قام المدعو اسلام محمد قرني باطلاق نيران علي القوات ومحاولة الهرب وتمكين المدعو ابراهيم خالد من الهرب حيث تم التعامل معهما حيث اسفر عن مصرعهما ، كما امكن من خلال ملاحقة باقي عناصر الخلية الارهابية عن تحديد وكرين اتخذتهما تلك العناصر للاختباء والانطلاق منها لتنفيذ عملياتهم الارهابية احدهما مبني مهجور في الطريق الصحراوي بمركز اطسا بالفيوم واخر بشقة كائنه بالاسكان الاجتماعي بمنطقة الشروق ، حيث تم اعداد الماموريات اللازمة وباستهدافهما وعقب تقنين الإجراءات وبمداهمة الوكر الاول بمركز اطسا حاولت المجموعة الارهابية بمحاولة تفجير العبوات المتفجرة واطلاقها علي القوات تحت ساتر من الرصاص وقامت القوات بالتعامل معهم واسفر ذلك عن مصرع 8 عناصر من الخلية الارهابية المسلحة وعثر بحوزتهم علي 5 سلاح الي و2 بندقية خرطوش و5 عبوات معده للاستخدام بالاضافة الي كمية من المواد المستخدمة في تصنيع العبوات ومحموعة من الدوائر الكهربائية وبمداهمة الوكر الثاني بمنطقة الشروق قامت تلك المجموعة المسلحة باطلاق النيران علي القوات وتم التعامل معهم واسفر عن مصرع 7 من عناصر الخلية الارهابية المسلحة والعثور بحوزتهم علي 4 سلاح الي وبندقية خرطوش ومعمل لتصنيع العبوات المتفجرة بداخلة كميات مختلقة من المواد المصنعة للعبوات المتفجرة وتم اتخاذ الاجراءات القانونية وتباشر نيابة امن الدولة العليا التحقيق.

اخر الأخبار