مع التهديد بإتخاذ قرارات مصيرية ::

الرئاسة الفلسطينية: من حق شعبنا الدفاع عن نفسه بكل الوسائل المشروعة

تابعنا على:   15:44 2014-07-08

أمد / رام الله : ندد الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة اليوم الثلاثاء، بالقرار الإسرائيلي بتوسيع العدوان على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية.

وقال أبو  ردينة: إن قرار حكومة الاحتلال توسيع عدوانها في غزة، ومواصلة سياسة القمع والتنكيل والاستيطان في الضفة الغربية بمثابة إعلان حرب شاملة على شعبنا ستتحمل الحكومة الإسرائيلية وحدها تبعاته وتداعياته، وما يجره من ردود فعل، إذ لن يقف الشعب الفلسطيني مكتوف الأيدي أمام المذبحة المفتوحة التي ترتكب بحق أطفاله ونسائه وشيوخه. فمن حق شعبنا التصدي للعدوان والدفاع عن نفسه من خلال جميع الوسائل والطرق المشروعة.

وأضاف الناطق أن قرار حكومة الاحتلال بتوسيع الحرب هو في ذات الوقت قرار بتدمير أي فرصة أمام التهدئة وإدخال المنطقة في دوامة من العنف الدموي الذي سيحترق بنارها الجميع.

وأشار أبو ردينة إلى أن الصمت الدولي وخاصة من الإدارة الأميركية، لم يعد مقبولا، الأمر الذي سيدفع القيادة الفلسطينية إلى اتخاذ قرارات مصيريه دفاعاً عن شعبنا، في مواجهة هذا العدوان.

اخر الأخبار