السفير فائد مصطفى : إسرائيل تستخدم ورقة الأسرى للإبتزاز السياسي

19:41 2013-10-30

 أمد/ موسكو : هنأ سفير دولة فلسطين لدى روسيا الإتحادية د. فائد مصطفى الأسرى المحررين من سجون الإحتلال، وأكد على أن فرحة الشعب الفلسطيني لن تكتمل إلا بإطلاق سراح آخر سجين في معتقلات الإحتلال.

وقال أيضاً إن إسرائيل تستخدم ورقة الأسرى للإبتزاز السياسي وهي بالتالي تستخدمهم كرهائن من أجل الحصول على تنازلات سياسية من الجانب الفلسطيني وهو تصرف غير أخلاقي  وغير قانوني  وغير إنساني.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده السفير مصطفى هذا اليوم في مقر وكالة أنباء ريا نوفوستي في العاصمة موسكو. 

وأشار السفير مصطفى كذلك إلى أن تصريحات قادة الإحتلال وبيانات حكومتهم وممارساتهم  على الأرض تؤشر على عدم جدية إسرائيل بإنجاح جولة المفاوضات الحالية والتي قد تكون الفرصة الأخيرة لإنجاح حل الدولتين الذي يجمع عليه العالم.

وقد تطرق السفير مصطفى في مؤتمره الصحفي إلى الإعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على القدس والمسجد الأقصى  ، وكذلك إلى سياسة إسرائيل الإستيطانية المتواصله ، داعياً العالم إلى إتخاذ إجراءات عملية بهدف تجفيف منابع الإستيطان ومقاطعته منتجاته وقادته ، كما فعل الاتحاد الاوروبي مؤخرا ، وذلك كتطبيق عملي للموقف الدولي الذي يعتبر الإستيطان بمجمله  غير شرعي وغير قانوني ، واشار الى ان وزارة الخارجيه الفلسطينيه ارسلت رسائل للعديد من دول العالم بهذا المطلب .

هذا وأجاب  السفير مصطفى على أسئلة الصحفيين والمراسلين  الإعلاميين والتي تنوعت في مجالات الشأن الفلسطيني ، أحداث  الربيع العربي  ، الدور الروسي واللجنه الرباعيه ، إلى الدور الفلسطيني في إطلاق سراح المختطفين اللبنانيين .

ويشار الى هذا المؤتمر الصحفي يعتبر لقاءا دوريا يعقده السفير مصطفى بشكل منتظم في مقر وكالة ريا نوفوستي بهدف اطلاع الاعلاميين الروس وغيرهم على تطورات المشهد الفلسطيني.