إعلام رام الله تصدر تقريرها اليومي

13:50 2019-08-07

أمد / رام الله: أصدرت وزارة الاعلام في حكومة رام الله، التقرير اليومي الذي يتناول أبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية وجاء في التقرير  مايلي:

اشتية: هناك تدمير ممنهج من قبل إسرائيل والإدارة الأميركية لفرص إقامة الدولة الفلسطينية

الخارجية: مشاركة وزيرين اسرائيليين في منح جائزة لحاخام متطرف رعاية رسمية للإرهاب

الرجوب: لن يتعاطى أحد مع مؤتمر "كامب ديفيد" المزمع عقده ومصيره الفشل كورشة المنامة

المفتي العام يدعو إلى التصدي لاقتحامات المسجد الأقصى المبارك وشد الرحال إليه وإعماره

صحيفة إسرائيلية: عائدات الضرائب الشهرية التي تفرضها سلطة الانقلاب "حماس" على المواطنين بغزة  25 مليون دولار. 

وزير إسرائيلي يوقع قرارات جديدة لحظر أنشطة فلسطين في القدس المحتلة

مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 615 مواطنا خلال الشهر المنصرم

إطلاق الحملة الوطنية لمنع إدخال منتجات الاحتلال للسوق الفلسطينية

وفي هذه الورقة:

على الصعيد المحلي:

* استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، سفير سلطنة عُمان لدى المملكة الأردنية الهاشمية خميس بن محمد الفارس، ووفد وزارة الخارجية العُمانية القادم لمتابعة إجراءات فتح سفارة سلطنة عمُان لدى دولة فلسطين.

ورحب سيادته، بالسفير العماني، مشيداً بالعلاقات الأخوية التي تربط الشعبين والبلدين الشقيقين، حيث حمله تحياته لأخيه السلطان قابوس المعظم.

وأكد الرئيس على أهمية فتح سفارة للسلطنة في فلسطين، الأمر الذي سيسهم في تعزيز العلاقات الثنائية وتوطيدها بما يخدم مصالح البلدين

*اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 615 مواطنا، خلال شهر تمّوز/ يوليو الماضي، من بينهم 93 طفلا، و9 نساء.

* أفاد نادي الأسير، مساء اليوم الثلاثاء، بأن الحوار بين الأسرى وإدارة معتقل "عوفر" فشل، فيما شرع 6 أسرى بالإضراب المفتوح عن الطعام رداً على عملية قمعهم ونقلهم من السجن، وهم: محمد خطبة، وأسامة عودة، ومعتز حامد، وثائر حمايل، ورامي هيفا، وشادي شلالدة.

*اعتصم عدد من ذوي الأسرى وفصائل العمل الوطني والمؤسسات الرسمية والشعبية، أمام مكتب الصليب الأحمر بمدينة طولكرم، تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال، خاصة المضربين عن الطعام.

* أعلنت اللجنة الوطنية لمنع إدخال منتجات الاحتلال للأسواق الفلسطينية من أمام معبر بيتونيا غرب رام الله بمشاركة ممثلين عن القوى والفعاليات الوطنية والشعبية ولجان المقاطعة والمقاومة الشعبية في خطوة ميدانية رمزية انطلاق الحملة، إيذانا ببدء تطبيق قرارات القيادة بوقف العمل بالاتفاقات مع دولة الاحتلال والتحلل منها.

* سيطرت حالة من التوتر وعدم الاستقرار على أسرى معتقل "عوفر" بعد اقتحام عدة أقسام في السجن بوحدات القمع والاعتداء على الأسرى بالضرب والعزل.

على الصعيد السياسي المحلي:

*قال رئيس الوزراء محمد شتية: "هناك تدمير ممنهج من قبل إسرائيل والإدارة الأميركية لفرص إقامة الدولة الفلسطينية، بهدف الحفاظ على الوضع الراهن، لا سيما من خلال عزل غزة وحصارها، والتوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي، وإخراج القدس من أي حل سياسي".

وأضاف خلال لقائه القنصل الهولندي كيس فان بار: "يجب على هولندا إلى جانب دول الاتحاد الأوروبي وباقي دول العالم التي لم تعترف بالدولة الفلسطينية، وتعد نفسها ملتزمة بدعم حل الدولتين، المسارعة والاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس، لإنقاذ حل الدولتين من الانهيار".

*قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب ان مؤتمر "كامب ديفيد" الذي تنوي الإدارة الأميركية عقده، ليس مدرجا على جدول أعمال أحد ولن يتم التعاطي معه، خاصة بعد أن ولدت ورشة المنامة ميتة.

وأضاف انه وحسب المعطيات لدينا لن تكون الدول المحورية العربية طرفاً في هذا المؤتمر، والعرب لن يكونوا طرفاً في هذه اللعبة القذرة، وما سمعه الرئيس محمود عباس من الملك الأردني عبد الله الثاني ومن الشقيقة مصر يتقاطع مع الفهم الوطني الفلسطيني".

*دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد حسين، كل من يستطيع الوصول إلى مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك للتحرك إليهما من أجل الوقوف في وجه مخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاتها التي تستبيح من خلالها مسرى نبينا، صلى الله عليه وسلم.

وبين المفتي أن المطالبات بالسماح لليهود باقتحام المسجد الأقصى المبارك يوم الأحد المقبل والذي يوافق يوم عيد الأضحى المبارك، هي مطالبات خطيرة تمس عقيدة المسلمين في العالم أجمع، فالمرحلة خطيرة جداً، وسلطات الاحتلال بتسهيلها اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك تتحمل عواقب هذه الانتهاكات التي تسيء إلى مشاعر مسلمي العالم كله، ودعا سماحته أبناء شعبنا إلى التصدي لها، مؤكدا أن هذا الاعتداء ما هو إلا استمرار لمسلسل التهويد الذي يستهدف القدس ومسجدها المبارك لخلق واقع جديد على الأرض، مبينا أن المسجد الأقصى هو حق خالص للمسلمين، ولا يحق لسلطات الاحتلال ولا غيرها التدخل في شؤونه، ولا العمل على إفراغه من رواده.

*قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن مشاركة وزيري المعارف والمواصلات المتطرفين رافي بيرتس وبتسلئيل سموتريتش، في احتفالية لمنح الحاخام المتطرف اسحق جينزبورغ ما تُسمى بـ(جائزة التوراة والحكمة)، تعد رعاية رسمية للإرهاب. وأوضحت الوزارة ، أن الحاخام جينزبورغ هو رئيس المدرسة الدينية المتطرفة (ما زال يوسف حيا) في البؤرة الاستيطانية الارهابية يتسهار، التي تشكل إحدى قواعد الانطلاق لجماعات التخريب والارهاب المعروفة باسم (تدفيع الثمن) ويعتبر من الحاخامات الروحية لميليشيات "شبيبة التلال"، كما أنه مشهور بأفكاره ومواقفه وفتاويه الدينية التي تبيح قتل غير اليهود، وكان قد أيد المجزرة البشعة التي ارتكبها الإرهابي باروخ غولدشتاين في الحرم الابراهيمي الشريف عام 1994.

انتهاكات سلطة "الانقلاب":

*اعتبرت وزارة التنمية الاجتماعية استدعاء أجهزة "حماس" في قطاع غزة لأعضاء اللجنة المكلفة من وزير التنمية الاجتماعية احمد مجدلاني لمتابعة عمل الوزارة في المحافظات الجنوبية مساسا خطيرا بحرية عملها، ويندرج ضمن سياسة فرض الواقع على الأرض.

وقال الوكيل المساعد لشؤون المديريات الجنوبية أكرم الحافي "نحمل حركة حماس مسؤولية المساس بموظفي الوزارة، ونحملهم أيضا المسؤولية الكاملة تجاه سلامتهم، وعرقلة وتأخير عمل برامج الوزارة بالقطاع، والتي تقدم من خلالها المساعدات للأسر الفقيرة والمهمشة، إضافة للعديد من البرامج الموجهة للحماية والرعاية الاجتماعية، الأمر الذي ينعكس سلبا على أداء أعضاء اللجنة المكلفين بالعمل بالقطاع".

* نقلت صحيفة الامارات 24: اتهم نشطاء فلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي، حركة حماس بالتلاعب في مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج، والمخصصة لذوي الشهداء والأسرى الفلسطينيين، من خلال إضافة اسم نجل قيادي بارز في الحركة ضمن كشوفات المستفيدين من المكرمة. ونشر نشطاء فلسطينيون، وثيقة تضمنت اسم أنس نجل القيادي في حركة حماس، إسماعيل رضوان، ضمن المستفيدين من المكرمة الملكية السعودية للحج هذا العام.

وما أكد صحة الوثيقة المتداولة، وجود اسم نجل القيادي في حماس ضمن كشوفات المسافرين  المغادرين عبر معبر رفح في يوم الثلاثاء، في طريقهم للملكة العربية السعودية، لأداء فريضة الحج. وتستفيد حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، من المساعدات والهبات الممنوحة للفلسطينيين، في خدمة عناصرها، حيث سبق أن لاقت الحركة اتهامات ببيع مساعدات عينية وصلت للفلسطينيين، كما تتهمها وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله، ببيع مساعدات طبية كانت في طريقها لمشافي قطاع غزة.

الانتهاكات الإسرائيلية بحق المواطنين:

*أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وشاب برضوض، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عند المدخل الغربي لبلدة طمون جنوب طوباس.

*اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي شابا من مصلى باب الرحمة، وهددت مواطنة بالاعتقال في حال عودتها للمسجد الأقصى، هذا واعتقل حارسا للمسجد الأقصى المبارك، بعد الاعتداء عليه من قبل شرطة الاحتلال، وفي محافظة بيت لحم فقد شهدت مداهمات لقوات الاحتلال لعدد من المناطق واعتقال خمسة مواطنين، يشار ان قوات الاحتلال اعتقلت شقيقين من محافظة قلقيلية.

*شرعت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس باقتلاع عدد من الأشجار من ساحة بمحيط المسجد الأقصى

على الصعيد الإقليمي والدولي: 

* الهند تساهم بمبلغ 5 ملايين دولار لوكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين وتدعو إلى ضمان دعم مالي مستمر لعمل المنظمة. يأتي الارتفاع في مساهمة نيودلهي في وقت تواجه فيه الوكالة وضعا ماليا صعبا بسبب انخفاض التبرعات، وفي بيان صادر عن البعثة الهندية في رام الله: "الهند وجهت نداء قويا إلى المانحين الآخرين للأونروا للنظر في تعزيز مساهماتهم وكذلك للدول الأعضاء غير المانحة للنظر في المساهمة في الأونروا تضامنا مع اللاجئين الفلسطينيين".

* رفض كويتي قاطع يصل إلى درجة «التحريم» لكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، أعلنت عنه قوى سياسية أول من أمس خلال ندوة «الكيان الصهيوني في ميزان الشرق الأوسط»، التي نظمتها الحركة الشعبية الوطنية الكويتية، حيث أشاد المشاركون بالموقف الكويتي الرسمي والشعبي حيال الوقوف مع قضية القدس ورفض ممارسات الكيان الصهيوني الغاصب. 

وأكد القيادي في الحركة التقدمية الكويتية ناصر ثلاب أن «الكيان الصهيوني المحتل كيان عنصري غاصب للأرض»، مشيراً إلى أن «هناك من يدعي أنه كيان ديموقراطي وهذا أمر خلاف الواقع، ونحن نرفض التطبيع بكل أشكاله ونقدر الموقفين الرسمي والشعبي في الكويت ضد ما حدث في ورشة المنامة». وأشار إلى أن «التطبيع يكرس الهزيمة وعلينا مسؤولية كبيرة في دعم المقاومة الفلسطينية بشتى انتماءاتها ولا ننسى أن هناك أراضي عربية أخرى محتلة ونعلن تضامننا مع الشعوب العربية ضد هذا الكيان الغاصب». أما عضو المكتب السياسي في الحركة الدستورية الإسلامية الدكتور عبدالعزيز الصقعبي، فأكد أن «قضية فلسطين والأقصى ليست قضية سياسية تقبل الجدل والمفاوضات، بل قضية مبدئية تمس الثوابت الشرعية والقومية للشعوب الاسلامية العربية والمجتمع الكويتي جزء لا يتجزأ من هذه المنظومة».

ووصفها بأنها «قضية لا تقبل القسمة على اثنين عندنا ككويتيين حكومة وشعباً، فلدينا شعب عربي مسلم يعيش في فلسطين يعاني الأمرين ويدفع يوميا الغالي والنفيس للدفاع عن ارضه بل ارضنا جميعاً، ومقدسات المسلمين ضد عصابة مجرمة من الصهاينة لا يعرفون حرمة لبشر أو حجر أودين أو مقدسات ويطالعوننا يوميا بأبشع الجرائم ضد الانسانية». واعتبر ان «الأبشع من ذلك اليوم اننا بدأنا نسمع أصواتا نشازا من صهاينة عرب، تجرأوا على الدعوة للتطبيع مع العدو والتفاهم معه حول مستقبل المنطقة»، لافتاً إلى «بدء بعض الحكومات العربية في التسابق للجلوس مع الكيان الصهيوني المجرم، بحجة مناقشة سبل الازدهار الاقتصادي في المنطقة، والأدهى والأمر اننا بدأنا نسمع أصواتا تطالب بالتعاون المعلن مع العدو الصهيوني ضد المقاومة الفلسطينية الحرة الأبية».

* تسلم وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، رسالة من نظيرته الجنوب إفريقية ناليدي باندور، تدين فيها قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بهدم منازل المواطنين في واد الحمص في القدس الشرقية. 

وثمن الوزير المالكي موقف جمهورية جنوب إفريقيا الداعم للشعب الفلسطيني وحقوقه، وناقش مع السفير سليمان العلاقة الثنائية المميزة بين البلدين، وبحثا كيفية تقوية وتطوير هذه العلاقة في مختلف المجالات. من جانبه، أكد السفير سليمان موقف جنوب إفريقيا الداعم والمساند للشعب والحكومة الفلسطينية وقضيتهم العادلة

ما ورد في الصحافة الإسرائيلية:

* قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن وزير امن الاحتلال الداخلي "جلعاد أردان" وقع على قرارات جديدة لحظر أي نشاطات ثقافية أو سياسية للمنظمات الفلسطينية، أو "السلطة الفلسطينية"، بمحيط مدينة القدس.

وأوضحت الصحيفة، أن الوزير الإسرائيلي قرر تمديد إغلاق كافة المؤسسات التابعة للسلطة في المدينة المقدسة. يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي يمنع منذ مدة أي نشاطات للسلطة الفلسطينية في المدينة المقدسة، ويعتبر ذلك "عملا إرهابيا"، ولاحق واعتقل منظمي تلك النشاطات.

* صحيفة يديعوت الإسرائيلية: ما تسمى بلجنة التخطيط والبناء التابعة للإدارة المدنية صادقت على بناء 2304 وحدات استيطانية في مناطق الضفة، من بينها 838 وحدة حصلت على التصريح النهائي قبل الإعلان الفعلي عن تسويقها، وهو الاجراء الذي يسبق البدء بعمليات البناء، ويذكر أن 200 وحدة تمت المصادقة عليها موجودة في البؤر الاستيطانية. 

* نشرت وسيلة اعلام إسرائيلية Forbes Israel  ان قيمة الضرائب التي تجمعها حماس في قطاع غزة تضاعفت مرتين خلال العام الماضي، وبناء على تقرير ما يسمى بمنسق أعمال حكومة الاحتلال الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية فإن عائدات الضرائب الشهرية للحركة تبلغ 25 مليون دولار، والتي تستخدم لدفع رواتب 40 ألف موظف ورجل أمن تابعين لحماس،  قيمة عائدات الضرائب لحماس عن البضائع التي تدخل الى القطاع، مثل السجائر والوقود والمركبات، تبلغ 10 مليون دولار شهريا، يضاف إليها الرسوم الجمركية التي تفرضها الحركة على ترخيص المركبات والدراجات النارية والعجلات، بالإضافة لرسوم الاستيراد البالغة 50 شيكل عن كل منتج كهربائي، و100 شيكل عن كل طن من الفواكه والخضروات، و300 شيكل عن الألعاب، وكل شاحنة تدخل عن طريق بوابة صلاح الدين تدفع رسوم 100 شيكل، و300 شيكل عن حقيبة يتم إدخالها عن طريق الأنفاق غير القانونية. التعرفة الجمركية التي تفرض على الأثاث تبلغ 700 شيكل، بالإضافة لضريبة بقيمة 17% على كل صفقة بيع عقارات، والضريبة التي تفرضها على شركات الصرافة وتبديل العملات الأجنبية التي تدخل القطاع الى الشيكل، والتي تدر وحدها عشرات ملايين الشواقل لخزينة الحركة، كما تدير حماس مئات الشركات في مجالات متنوعة مثل العقارات والتأمين والأعمال المصرفية والفنادق والسياحة.

* الصحف الإسرائيلية ( موقع كان، معاريف، القناة 2) : وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يسرائيل كاتس قال أمام لجنة الخارجية والامن التابعة للكنيست الاسرائيلي، إن إسرائيل تشارك في حراسة السفن في الخليج، حيث انها شريكة في التحالف الدولي الذي اقامته أمريكا لحماية السفن من التهديدات الإيرانية. وتقوم إسرائيل بتقديم المساعدة لأمريكا وحلفائها في المجال المخابراتي، كما وضع اللجنة في صورة زيارته لابو ظبي، وقال انها تهدف لاقامة علاقات تطبيع علنية ولتوقيع الاتفاقيات مع دول الخليج.

* شرطة الاحتلال الإسرائيلية قامت باخفاء بندقية في منزل فلسطيني في حي العيساوية، من اجل توثيق عملية اكتشافها ضمن المسلسل الوثائقي عن شرطة الاحتلال بالقدس المحتلة الذي تصوره ما تسمى بسلطة البث، وبعد نشر الحلقة اعلن صاحب المنزل انه بدأ يخشى من ان اعتباره عميلا للشرطة من قبل المواطنين الفلسطينيين في القدس. 

اخر الأخبار