ناشد عباس و"د.أشتية"

عكاشة لـ"أمد": رام الله قطعت راتبي كجريح بتهمة انتمائي لحركة حماس وأطالب بلجنة تحقيق!

تابعنا على:   13:01 2019-08-05

أمد/ غزة- خاص: ناشد الجريح "أمير سمير عكاشة" 24 عاماً، من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، الرئيس محمود عباس ورئيس وزراء حكومة رام الله د.محمد أشتية، بإعادة راتبه كجريح فلسطيني، لا يستطيع العمل بسبب كثرة الإصابات التي تعرض لها، برصاص الاحتلال الإسرائيلي.

واتهم "عكاشة"، في حديثه مع مراسلة "أمد للإعلام، ابن عمه الذي أخبره قبل عدة أيام بقطع راتبه، مؤكداً قوله: أنّ سلطة رام الله قطعت راتبه، بتهمة انتماءه لحركة حماس.

وأضاف عكاشة، أنّه لا ينتمي لحماس، وأنّه فقط من ثوار مسيرة العودة، والمتواصلين بالمشاركة فيها في منطقة أبو صفية شرق جباليا، شمال قطاع غزة.

وتابع: "أنا أصبت عدة مرات في مسيرات العودة، وشعبنا في شمال قطاع غزة يشهد على 1لك، وأنا لا أستطيع العمل بسبب الإصابات التي تعرضت لها، مشيراً أنّه رفع علم فلسطين على "قلبة معبر ايرز"، عام 2008".

وكتب عكاشة عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك": "تم قطع رآتبي . . وللعلم أنآ بحآجة لهذآ آلرآتب وأنآ بقبض جريح رآم آلله وهذآ حقي وأنآ لآ أقدر علي آلعمل لأني مصآب عدة مرآت، وآلي بشرني بقطع رآتبي قبل إسبوعين إلي بيقول عن حآلو إبن عمي وحسبي آلله ونعم آلوكيل ، ولآ حولة ولآ قوة إلآ بآلله #حقي ولآزم يرجع".

وطالب بحقه في راتبه كجريح فلسطيني، وأن يكون هناك لجنة لتقصى الحقائق  حول الكشف عن انتماءه الساسي، وإعادة راتبه له.