مصدر عبري يقول اسرائيل لا تسعى لعملية واسعة في غزة وحماس تريد تهدئة بشروط

تابعنا على:   02:29 2014-07-08

أمد/ تل أبيب – غزة : قال مراسل القناة العاشرة الون بن دافيد إن إسرائيل ليست قريبة من تنفيذ عملية واسعة ضد قطاع غزة لكنها تخشى من اتساع دائرة إطلاق الصواريخ ما يؤدي إلى تدهور الوضع.

وأضاف بن دافيد بأن الجيش الإسرائيلي جند قوات احتياط محدودة لا يمكنها تنفيذ عملية واسعة او حتى القيام بمناورة برية ذات مغزى لكنها تكفي لفصل شمال القطاع عن جنوبه، ما يعني أن إسرائيل تخطط لدخول المناطق التي ترغب بدخولها فقط لكن يبقى سحر قطاع غزة الذي قد ينهي عملية محدودة بعملية واسعة غير محسوبة.

من جهته نسب موقع \"والاه\" العبري يوم الاثنين، لقيادي في حركة حماس وصفه بالكبير بأن حركة حماس تشترط الافراج عن كافة الأسرى من صفقة شاليط لوقف اطلاق النار.

جاء هذا الموقف من المسؤول الكبير في حركة حماس في حديث مع الموقع العبري دون الكشف عن أسم هذا القيادي، وقد نفى هذا القيادي أي علاقة لحركة حماس بعملية خطف وقتل المستوطنين الثلاثة قبل أكثر من ثلاثة أسابيع، مشددا على ضرورة افراج اسرائيل عن كافة الأسرى الذين تم اعتقالهم بعد هذه العملية والذين أفرج عنهم ضمن صفقة شاليط.

كذلك أكد القيادي بأنه اذا أرادت اسرائيل التهدئة عليها الافراج عن هؤلاء الأسرى، والعودة الى تطبيق التفاهمات التي تم التوصل اليها في اعقاب حرب 2012 \"عامود السحاب\" التي جرت برعاية مصرية.

و قال قال منسق شؤون حكومة الاحتلال في المناطق الفلسطينية الجنرال \"يؤاف مردخاي\" إن حماس قررت استجلاب الحرب على غزة.

وأضاف الجنرال الذي كان يتحدث لقناة الجزيرة \"أن توسيع دائرة اطلاق الصواريخ تؤدي الى تصعيد الاوضاع ورد غاية في القسوة من قبل الجيش الذي سيرد على التصعيد بمثله\".

 وميدانياً شنَت الطائرات الحربية الإسرائيلية مساء الإثنين، سلسلة غارات على مناطق متفرقة من محافظات قطاع غزة، فيما يحلق الطيران على مستويات منخفضة في أجواء القطاع.

وحسب المصادر أن طائرات الاحتلال شنت غارتين على أراض زراعية في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأوضح إن الغارة الأولى استهدفت أرضًا زراعية في منطقة السودانية شمال القطاع، مما أحدث أضرارا كبيرا في المكان دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأفاد أن الغارة الثانية استهدفت أرضًا زراعية في محيط موقع \"السفينة\" غرب مدينة غزة، الذي استهدفه الاحتلال عشرات المرات في أوقات سابقة.

وذكر المصدر في شمال غزة، أن طائرات الاحتلال استهدفت أرض زراعية خلف أبراج الندي، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في المكان.

وفي مدينة رفح، أفاد المصدر باستهداف أرض زراعية بصاروخ واحد على الأقل من  طيران الاستطلاع في حي النصر شمال المحافظة.

وأعلنت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس إطلاق (35) قذيفة صاروخية، على \" نتيفوت وأوفكيم  وعسقلان \" رداً على العدوان \"الإسرائيلي\" بينما سمعت  صافرات الإنذار تدوي  في كل المغتصبات والمدن في جنوب أراضينا المحتلة.

ويأتي هذا التصعيد في أعقاب استشهاد تسعة فلسطينيين، بينهم 7 من عناصر كتائب القسام، وإصابة 15 آخرين الليلة الماضية جراء القصف الصهيوني  المتواصل على قطاع غزة.

اخر الأخبار