الى البيت عائدون

تابعنا على:   23:50 2014-07-07

سليم النفار

لا يخفى على اي متابع للاحداث السياسية,حجم الارباك الذي يسيطر على قادة الاحتلال...وذلك جراء الانتفاضة غير المحسوبة من قبل الاعداء,لاهلنا في فلسطين التاريخية..فلم تعد الانتفاضة في مدن وقرى الضفة او القدس وحسب,الانتفاضة بين اقدامه في بيوتنا المحتلة في يافا وعكا والناصرة وبئر السبع و...,...

وهو في حيرة من امره كيف يعالج الامور..بين المنتفضين بين ظهرانيه او المنتفضين على خطوط التماس في الضفة الباسلة؟

ويفرغ نار خقده وعدوانيته بالقصف الجنوني على غزة المحاصرة واهلها المحاصرين القابضين على جمر البقاء فوق ارض الوطن الممزقة وحكومة الوطن الممزقة ايضا والتي لاتستطيع فعلا مع هذا الوضع الذي يحتاج كثيرا من الحكمة والرأفة بالوطن والمواطن...ومن هذه الرؤية التي تنشد مصلحة الوطن والمواطن اناشد اخواننا في فصائل المقاومة الصامدين ان يزيدوا من ارباك هذا المحتل ولكن ليس بالصواريخ بل بالتنسيق مع كل الفصائل الوطنية والاسلامية لاخراج مسيرات سلمية الى الخدود بشكل يومي تمارس المقاومة السلمية تحت شعار:الى البيت عائدون

اعتقد ان فعلا نضاليا سلميا بهذا الشكل يتواصل بقوة على مدار اسبوع كحد ادنى,كفيل بخلق المزيد من الارباك ومزيدا من فضح السياسة العنصرية القهرية لهذا المحتل,وسيشكل اداة ضاغطة على المجتمع الدولي,لينظر باليات تحد من غطرسته

فهل نحاول؟

اخر الأخبار