الهيئة الوطنية لمسيرات كسر الحصار تدعو لأكبر مشاركة في "جمعة مجزرة واد الحمص"

تابعنا على:   23:56 2019-08-01

أمد/ غزة: دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، جماهير شعبنا الفلسطيني للمشاركة في الجمعة التاسعة والستين للمسيرات، جمعة "مجزرة واد الحمص"، وذلك على أرضِ مخيماتِ العودةِ شرقَ القطاع ، بعد عَصر غداً الجمعة مباشرة ، الثاني من أغسطس/ آب 2019.

وقالت الهيئة في بيان صحفي ، إن شعبنا الفلسطيني يتعرض لعملية ترانسفير وتطهير عرقي ممنهج، وعدوان صهيوامريكي همجي متواصل، يستهدف شطب معالم المدينة المقدسة وطمس هويتها العربية وتهجير سكانها.
 
ونعت الهيئة " شهيد جمعة «لاجئي لبنان» أحمد القرا الذي استشهد شرقي خانيونس، والشهيد البطل هاني أبوصلاح الذي أبى إلا أن يترجل فارسا وهو يتصدى لآلة بطش الاحتلال الغاشمة".

وفيما يلي تصريح صحفي صادر عن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار: 
إزاء ما جرى في حي واد الحمص في بلدة صور باهر جنوبي شرق القدس المحتلة، من عمليات هدم  لعشرات البيوت في جريمة صهيونية ممنهجة تستهدف الوجود الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة وعزلها عن الضفة الفلسطينية، نؤكد في الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار ما يلي:
 
_ شعبنا الفلسطيني يتعرض لعملية ترانسفير وتطهير عرقي ممنهج، وعدوان صهيوامريكي همجي متواصل، يستهدف شطب معالم المدينة المقدسة وطمس هويتها العربية وتهجير سكانها في ظل صمت عربي وتوطؤ دولي وغطاء مطلق من ادارة ترامب الفاشية.
_ نتوجه بالتحية النضالية لشعبنا الفلسطيني في حي واد الحمص وفي كافة أنحاء الضفة الفلسطينية الذي يواجه خطر التهجير والتطهير العرقي. كما ننعى شهيد جمعة «لاجئي لبنان» أحمد القرا الذي استشهد شرقي خانيونس، والشهيد البطل هاني أبوصلاح الذي أبى إلا أن يترجل فارسا وهو يتصدى لآلة بطش الاحتلال الغاشمة ونتوجه بالتحية لكافة الجرحى البواسل وللمشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار.

ونتوجه بالتحية لجماهير شعبنا الفلسطيني في مخيمات لبنان في الشتات الذين يواصلون حراكهم الجماهيري السلمي بشكل حضاري لمطالبة وزارة العمل اللبنانية بالتراجع عن إجراءاتها الظالمة بحق العمالة الفلسطينية، والمطالبة بحقوقهم الاجتماعية والإنسانية وحقهم في حياة حرة كريمة متمسكين بحق العودة رافضين لمشاريع التوطين و التهجير. 

_ نؤكد أن مسيرات العودة وكسر الحصار وهي تدخل أسبوعها التاسع والستين على التوالي، بطابعها الجماهيري ستحافظ على سلميتها وستواصل خطواتها النضالية المتوالية حتى تحقق أهدافها في التأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها في نكبة عام 1948، ووقف كافة المشاريع الهابطة والبديلة التي تسعى لإسقاطه، وكسر الحصار الظالم على قطاع غزة الذي يتواصل للعام الثالث عشر على التوالي.

_ ندعو جماهير شعبنا الفلسطيني للمشاركة في الجمعة التاسعة والستين للمسيرات، جمعة «مجزرة واد الحمص»، وذلك على أرضِ مخيماتِ العودةِ شرقَ القطاع ، بعد عَصر غداً الجمعة مباشرة ، الثاني من أغسطس/ آب 2019.
المجد للشهداء .. الحرية للاسرى .. الشفاء للجرحى .. النصر لشعبنا ومقاومته الباسلة

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار

1/8/2019

اخر الأخبار