كيف يمكن للمنظفات التأثير سلباً على البشرة ؟

تابعنا على:   19:18 2019-07-31

أمد/ كيف يمكن معرفة أن منظفات الملابس، هي السبب وراء ضرر البشرة؟

تحتوي المنظفات على مواد كيميائية سامة: 1,4 يوكسان (وهو مادة مسرطنة)، المواد الحافظة، العطور، والأصباغ الصناعية، وجميعها مواد تهيّج الجلد، خصوصاً للأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضيّ من الإكزيما أو أنواع الحساسية الجلدية، وبالتالي فإن الإفراط في استخدام منظفات الغسيل قد يسبب تهيّج الجلد وظهور بقع حمراء ذات قشور، فيما يشبه الإكزيما كثيراً.

لهذا يوصي الخبراء باستخدام الكمية الموصى بها من منظّفات الغسيل، والحرص على استخدام غسّالة ملابس ذات كفاءة عالية، حتى تكون قادرة على تنظيف أنسجة الملابس من جزيئات المنظف المتراكمة بينها.

عند الإصابة بطفح جلدي مفاجئ، تتّجه أفكارك حول الطعام الذي تناولته أخيراً، أو مستحضرات التجميل، وبالتالي فإن أي طعام قد يسبب الحساسية، أو مستحضرات التجميل المستخدمة حديثاً قد تكون هي الجاني، ولكن بعد استبعاد هذين العاملين، يبقى لكِ التفكير في منظّف الملابس.

هل استخدمتِ نوعاً جديداً من منظّفات الملابس؟ تحقّقي أيضاً من أماكن البقع على الجلد، إذا كانت في أحد جانبي الوجه، الملامس للوسادة، فقد يكون منظّف الملابس هو السبب.

وأخيراً، عليكِ التحقّق من ظهور هذه الأعراض لدى أحد أفراد أسرتك، ومن ثم عليكِ التوجّه إلى استشاري أمراض جلدية، وسيكشف عن نوع الحساسية وتحديدها.

كلمات دلالية