مهددا بوجود عسكري ضخم في الخليج...هنت: احتجاز إيران ناقلة النفط البريطانية "قرصنة دولة"

20:07 2019-07-22

أمد/ لندن: قال وزير الخارجية البريطاني: "لو استمرت إيران بهذا المسار فعليهم تحمل الثمن وهو وجود عسكري بريطاني ضخم بالخليج".

لكن الوزير البريطاني قال في الوقت ذاته، إن "بؤرة جهودنا الدبلوماسية تنصب على تهدئة التوترات ولا نسعى للمواجهة".

وحسب "رويترز" أضاف وزير الخارجية البريطاني: سنسعى الآن لتشكيل قوة بحرية بقيادة أوروبية. وقال: لن نسعى لاستبعاد البحرية الأمريكية من قوة المهام البحرية المتعددة الجنسيات.

وتابع: "ليس بإمكان البحرية الملكية مرافقة كل سفينة". و"نطالب السفن التي ترفع علم بريطانيا أن تخطرنا في حال عبورهم مضيق هرمز لتوفير الحماية".

وقال جيرمي هنت: رفعنا درجة الخطر للدرجة الثالثة بالنسبة للملاحة في مضيق هرمز. مضيفاً: عندما يتعلق الأمر بحرية الملاحة، فلا توجد تنازلات.

 

وقال نائب وزير الدفاع البريطاني توبياس إلوود، في وقت سابق من اليوم، إن البحرية البريطانية صغيرة جدا بحيث لا تضمن مصالح الدولة في جميع أنحاء العالم.

وأكد إلوود أن "التهديدات التي نواجهها تتغير، والعالم أصبح أكثر تعقيدا. إذا أردنا الاستمرار في لعب دور مهم على الساحة الدولية، نحتاج إلى زيادة التمويل لقواتنا المسلحة، والأسطول الملكي ليس في المرتبة الأخيرة، قواتنا البحرية أصغر من أن تحمي مصالحنا في العالم".

وأشار نائب وزير الدفاع البريطاني إلى أن الزيادة في الميزانية ستحتاج إلى أن يعمل عليها رئيس الوزراء البريطاني الجديد، كما نقلت جريدة "التايمز".

واحتجزت إيران ناقلة نفط بريطانية "استينا إمبيرو" الخميس الماضي، قالت إنها اصطدمت بقارب صيد.

كلمات دلالية