بالتفاصيل.. لقاء رجال أعمال إسرائيليين مع سيدة أفغانستان الأولى

17:00 2019-07-21

أمد/ تل أبيب- شادية بن يوسف: التقى يوآف مردخاي، الذي يرأس الآن شركة استشارية دولية إلى جانب اثنين من رجال الأعمال برولا غاني في أفغانستان وتم التوافق على أن تقوم الشركات الإسرائيلية بالاستثمار داخل الأراضي الأفغانية.

في أوائل شهر يوليو، سافر وفد من خمسة أعضاء برئاسة السيد يوآف مردخاي، المنسق السابق لأعمال الحكومة الإسرائيلية في مناطق السلطة الفلسطينية، والذي يرأس الآن شركة استشارية دولية، برفقة اثنين من رجال الأعمال الموثوقين إلى كابول وذلك من أجل الاستثمار المالي في أفغانستان.

ووفقًا لمردخاي، فقد تم عقد هذا الاجتماع بدعوة من شركة "خطيب وعلمي"، المتعلقة بالسيدة الأولى في أفغانستان، رولا عن، إضافة إلي ذلك تكفلت شركة "خطيب وعلمي"، بتنسيق كافة المفاوضات التي تدور حول المحادثات التجارية والاجتماعات مع المسؤولين الأفغان بهذا الشأن.

وفي هذه الرحلة التي استمرت ثلاثة أيام، التقى يوآف مردخاي، وشركائه التجاريين الإسرائيليين، برولا غني السيدة الأولى في أفغانستان.

وخلال العديد من الاجتماعات مع مسؤولي الأعمال الأفغان، فقد تم التوافق على أنه سيكون للشركات الإسرائيلية استثمارات مالية في كابول و ولاية فراه وهلمند ونيمروز. تجدر الإشارة إلى أن السيد مردخاي مثل إسرائيل في قمة البحرين كرجل أعمال ضمن الوفد الإسرائيلي، كما قابل بعض الوفود العربية.

يبدو أن الحكومة الإسرائيلية تنوي توسيع مشاركتها مع المسلمين العرب وغير العرب من خلال وساطة المنظمات الاقتصادية وغير الحكومية. وهذه الرحلة، التي تستضيفها السيدة الأولى في أفغانستان، يمكن اعتبارها خطوة من هذا النوع.