الحملة الوطنية: الأوضاع الاقتصادية ستقتل أحلام آلاف الطلبة من الالتحاق بالتعليم الجامعي

21:09 2019-07-20

أمد/ غزة:  قالت الحملة الوطنية للمطالبة بتخفيض الرسوم الجامعية:" أن الأوضاع الاقتصادية الكارثية التي يمر بها شعبنا الفلسطيني، نتيجة استمرار الاحتلال والحصار الإسرائيلي وإجراءاته، وإقدام حكومة الاحتلال مؤخراً على اقتطاع وقرصنة أموال المقاصة، إضافة لأزمة قطع وخصم وتأخير مواعيد صرف رواتب الموظفين العموميين بالسلطة, لاسيما في ظل الإحصاءات الخطيرة التي تتحدث عن أن 35% من طلبة جامعات قطاع غزة قد أجلوا دراستهم الجامعية حسب منظمة التعاون".

وأكدت الحملة الوطنية للمطالبة بتخفيض الرسوم الجامعية، في بيان صدر اليوم السبت،  أن تل الظروف القاسية التي يعاني منها قطاع غزة، ستقتل أحلام آلاف الطلبة من الالتحاق بالتعليم الجامعي، وسيدفع الاف منهم على دراسة تخصصات تجافي تطلعاتهم وطموحاتهم، بحثاً عن دفع قسط مالي أقل تكلفة، في ظل عدم قدرة الطلبة وذويهم، على تأمين أقساط الرسوم الجامعية.

وفي ذات السياق، جددت الحملة الوطنية مطالبتها للرئيس "محمود عباس" والحكومة الفلسطينية لإصدار توجيهاته الفورية والواضحة، بضرورة إقرار صندوق وطني لدعم الطالب الجامعي، وبتحييد التعليم والمؤسسات التعليمية عن الانقسام السياسي، وزيادة دعمها لموازنات مؤسسات التعليم العالي التي خفضتها منذ عام 2007.

ودعت في بيانها، وزارة التعليم العالي والجامعات الفلسطينية ببلورة خطة استراتيجية مكتملة، مهمتها الارتقاء بنوعية وجودة التعليم وتخفيض الرسوم الجامعية، وصولاً لاعتماد برامج وتخصصات تنسجم مع متطلبات سوق العمل المحدود جراء تكدس التخصصات.

وقدمت الحملة الوطنية، التهاني والتبريكات للطبة الناجحين بامتحان الثانوية العامة "الإنجاز"، متمنياً لهم جميعاً حياة علمية وعملية مليئة بالتقدم، بما يخدم تطلعاتهم وأحلامهم وتطلعات شعبنا الفلسطيني، كما قدمت التضامن مع لم يحالفهم الحظ لهذا العام.

 

اخر الأخبار