الجزائر في قلب فلسطين...

مجلس الشباب يشارك عشرات آلاف المشجعين في تشجيع منتخب الجزائر بأندية قطاع غزة

09:20 2019-07-20

أمد/ "غزة:الجزائر لا تحتاج لكتابة التاريخ فالتاريخ، هو الذي كتبها من أحرف من ذهب نقشت في جميع الشعوب المحتلة " هكذا عبر عنها الرمز الراحل ياسر عرفات أبو عمار، ورأى الفلسطينيون في الجزائر مثلا يُقتدى به منذ نَيْل الجزائر لاستقلالها من فرنسا عام 1962 فكانت الجزائر من أوائل الدول التي تعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية فتم افتتاح أول مكتب للمنظمة عام 1965 بعد انتصار الثورة الجزائرية، وإعلان الاستقلال الفلسطيني في 15 نوفمبر عام 1988 في الجزائر الشقيق.

وحين نرى العلم الفلسطيني يعجّ ملعب كرة القدم الجزائري فلا نستغرب أبدا حين نرى الشباب الفلسطيني المناضل يرفع علم الجزائر اليوم في كافة محافظات غزة والساحات الفلسطينية في كافة بقاع الأرض؛ تشجيعاً للمنتخب الجزائري أمام نظيره السينغال وسط عشرات الآلاف من الشباب الفلسطينيين المشجعين لإخوانهم بالدم الشعب الجزائري.
ووسط أجواء من الحماس والانتظار يقول المواطن أبو محمد: " أتيت اليوم برفقة أطفالي كي أشجع إخواني الجزائريين، وأتمنى أن يتوجوا بالفوز على السنغال، وكلنا مع الشعب الجزائري".
فلسطين والجزائر قلب واحد ترددت على ألسنة المشجعين بهتافاتٍ عالية ، فحب الفلسطينيين للجزائر هو حب بالفطرة.
ومن ناحيتها تقول المواطنة مريم حسن: " كانت الأجواء سائدة بالقلق والتوتر مع فرحة عارمة تملئ وجوه المشجعين شيباً وشباباً، شيوخاً ونساءً، وكانت الابتسامة تملئ وجوه الأطفال التي تزينت بالعلم الجزائري".
ومن جانبه أكد إياد الدريملي أمين سر مجلس الشباب الفلسطيني – ساحة غزة  أن مجلس الشباب الفلسطيني في كافة الساحات يشجع ويدعم الشعب والمنتخب الجزائري، وكلنا أمل بأن يتوج الجزائر بكأس أمم أفريقيا وتحقق أملنا ونفتخر بذلك، وسيكون الفوز فوزنا لأن الشعب الجزائري والفلسطيني شعب واحد.
وأضاف قائلاً: " كما عهدنا الجزائر بالفوز والتطور والانتصارات لقد توجت اليوم بلد المليون شهيد بكأس أمم أفريقيا للمرة الثانية، متمنين لهم مزيداً من الانتصارات والفوز ونبارك لأهلنا بالجزائر والمنتخب الجزائري بهذا الفوز العظيم على نظيره السنغال بهدفٍ نظيف مقابل لا شيء"، موضحاً أنهم تغلبوا على كافة الصعاب، ولا ننسى دور المشجعين والأجواء الحماسية داخل الأستاذ التي تدفع اللاعبين إلى الأمام وتحفزهم.
وفي ذات الصدد تهنئ حركة فتح بساحة غزة وكافة الساحات بقيادة \لنائب محمد دحلان دولة الجزائر الشقيقة بتتويجها بلقب بطل أمم أفريقيا، وتؤكد بأن الشعب الفلسطيني سيبقى دائماً مسانداً وداعماً للجزائر في سائر القضايا وتشجيعها في كافة المجالات، ونبارك لكافة الدول العربية هذا النصر والفوز العظيم على أرض الفراعنة بجمهورية مصر العربية.

البوم الصور