اكتشاف بلدة آثرية تعود إلى قبل 9000 سنة قرب القدس

13:21 2019-07-17

أمد/ القدس: اكتشفت بلدة ضخمة تعود إلى عصر ما قبل التاريخ، وذلك في حفريات أثرية لسلطة الآثار الإسرائيلية، على ضفاف وادي سوريك شمال غرب القدس. وجرت الحفريات في إطار مشروع لإنشاء مدخل جديد للقدس، تُشرف عليها شركة الطرق والشوارع الإسرائيلية. 

وتقع هذه المدينة بالقرب من ينابيع مائية وسهول خصبة، حيث يرجّح أن تكون هذه الظروف المثالية، قد شكّلت عاملاً رئيسياً في استيطان الإنسان القديم في تلك المنطقة. وتُعتبر هذه البلدة التي يبلغ عُمرها نحو 9000 عام، الأكبر في هذه المناطق على الإطلاق، ومن أكبر المدن التاريخية في العالم. 

وتم اكتشاف الآلاف من رؤوس الأسهم والتماثيل القديمة في الموقع. كما عُثر على مجوهرات كأساور مصنوعة من عرق اللؤلؤ. وقال الباحثون إن البلدة "تعود إلى العصر الحجري الحديث"، وأضافوا أنه "سكنها ما لا يقل عن 3000 إلى 2000 نسمة، أي ما يعادل حجم قرية في أيامنا هذه". 

وتابع الدكتور حمودي خلايلة والدكتور كوبي فاردي "عُثر على مبان كبيرة، تحتوي على غرف كانت تُستخدم كمساكن، وكذلك على أماكن عامة ودور عبادة، إلى جانب أزقة تدل على التخطيط المتقدم التي كانت تتمتع به البلدة". وبحسب الدكتورين، فإنه في بعض الأحيان، كانوا يستخدمون الجص في المباني التي اكتُشفت، لإنشاء الأرضيات".

اخر الأخبار