العلمي: المنتدى الاقتصادي في الصين فرصة للتشبيك بين الريادي الفلسطيني والعالمي

14:13 2019-07-16

أمد / رام الله: قال هاني العلمي رجل الأعمال الفلسطيني والمدير التنفيذي لشركة "كوول نت"؛ إن أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس الصيف) التي استضافتها مدينة "داليان" شمال شرق الصين؛ كان بمثابة فرصة قوية لإيجاد آليات لتطوير العلاقات التجارية مع العديد من الدول، بالإضافة إلى إيجاد شراكات لبناء جسور التواصل ما بين الريادي الفلسطيني ورياديين من العالم ممن حضروا المؤتمر.

وأضاف العلمي تعقيبا على مشاركته في الدورة الـ 13 من منتدى (دافوس) في الصين أنه يأمل أن يكون هناك مخرجات جيدة في القريب العاجل من الاجتماعات التي تم عقدها على هامش المنتدى إلى جانب إيجاد الآليات المناسبة لتنفيذ ما تمت مناقشته في اللقاءات من حلول تسعى إلى تحقيق التنمية المستدامة وتطوير القطاع التجاري الفلسطيني.

 

وجاءت مشاركة العلمي ضمن الوفد الرسمي الفلسطيني الذي ضم ممثلين عن القطاع الخاص ورياديين فلسطينيين، بحضور وزير الريادة والتمكين أسامة السعداوي، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق  سدر، فيما تضمنت المشاركة حضور العديد من الندوات والمحاضرات واللقاءات التي بحثت قضايا الصناعة والتجارة والتمويل بين الدول المشاركة؛ حيث شارك في المؤتمر أكثر من 1500 شخص من 90 دولة، من بينهم وزراء وسياسيين وأكاديميين وخبراء اقتصاد وممثلين عن كبرى شركات المال والتمويل.

كما اعتبر العلمي أن حضور المنتدى الاقتصادي العالمي الذي نظّم في بداية الشهر الجاري، شكل بيئة مناسبة لإقامة علاقات وشراكات جديدة وتبادل الخبرات مع خبراء صينيين في المجال التجاري والاستثماري، ووضع فلسطين على خارطة المشاريع الريادية على مستوى العالم.

وأضاف العلمي: "نستطيع القول أن مشاركتنا كفلسطينيين كانت ناجحة وهادفة، فيما نسعى لتتويج ما تم من اجتماعات ونقاشات بتوقيع اتفاقيات التعاون القابلة للتحقيق على أرض الواقع مع الصين ودول أخرى، لا سيما في مجال دعم الشباب الريادي الطامح للقمة في فلسطين، وتمويل وتمكين مشاريعهم الريادية لترى النور".

وتجدر الإشارة إلى أنَّ الصين تستضيف المنتدى في مدينتي "تيانجين" و"داليان" منذ إنشائه عام 2007، حيث من المعروف أن إنشاء منتدى دافوس الصيفي جاء بناءً على اقتراح مشترك من الحكومة الصينية والمنتدى الاقتصادي العالمي الذي يتخذ من جنيف مقراً له.

اخر الأخبار