هل يتحول البشر إلى نصف آليين؟..ابتكار جديد يكشف الحقيقة

18:03 2019-07-14

أمد/ صممت ثلاث مجموعات مستقلة من الباحثين عضلات اصطناعية قوية، أقوى بحوالي 100 مرة من عضلات البشر العادية، وفق ماذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

تم تصميم العضلات الاصطناعية من ألياف ملفوفة يمكن أن تمتد وتتقلص تمامًا مثل نظيراتها الطبيعية.

يمكن أن يكون لتصميم العضلات تطبيقات متعددة ،بدءًا من تطوير ملابس ذكية تتغير استجابتها وفق الطقس ، وحتى الأطراف الاصطناعية والروبوتات.

وكان وراء الإبتكار باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة.

ويقوم المبدأ الأساسي نفسه على دعم الروبوتات بصنع مواد مرنة يمكن أن تمتد تمامًا مثل العضلات الطبيعية.

وكان رائد هذه التقنية هو خبير تكنولوجيا النانو راي بوجمان من جامعة تكساس في دالاس وزملائه.

أوضح الفريق العلمي، إن هذه المواد الأساسية يمكن أن تشكل هياكل تشبه العضلات يمكنها رفع الأثقال بمقدار 100 مرة أفوى من العضلات البشرية من نفس الحجم، وهو ما سيحول البشر إلى آليين، أو كانئنات بقدرات مرعبة لن يقدر عليهم أعتى الوحوش.

وبناءً على هذا، صنع الباحثون الآن ألياف أقوى تعتمد على مواد مألوفة مثل الخيزران أو الحرير.

يمكن للألياف أن ترفع 650 مرة فوق وزنها الخاص والمرونة على آلاف دورات التمدد والانكماش.

لكن العضلات الطبيعية لا تزال لديها ميزة رئيسية على نظيراتها الاصطناعية، لأنها أكثر كفاءة بكثير.

وقال البروفيسور توفيق لصحيفة نيو ساينتست إن حتى العضلات الاصطناعية الأكثر تقدمًا هي فقط قادرة على تحويل حوالي 3 في المائة من الطاقة المستخدمة فيها.

ومع ذلك ، إذا نجح المهندسون في الابتكار فسيخفف هذا المشكلة على المصابين، مما يسمح بإنشاء بدائل رخيصة وصغيرة الحجم للأعضاء بقدرات كبيرة .

كلمات دلالية