الخارجية : الاستيطان يشكل العقبة الكبرى أمام تحقيق السلام

17:36 2013-10-30

أمد/ رام الله : أدانت وزارة الخارجية بشدة قرار الحكومة الاسرائيلية ورئيس وزرائها نيتنياهو بناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس، وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكدت أن المشاريع الاستيطانية تشكل تهديداً جدياً للمفاوضات الجارية بين الجانبين، وصفعة جديدة توجهها حكومة نتنياهو لإرادة السلام الدولية، وللجهود التي تبذلها الدول، والرباعية الدولية، خاصةً الولايات المتحدة الأمريكية لإنجاح عملية السلام.

وحملت الخارجية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن مواصلة البناء الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصةً في القدس الشرقية، وتحملها المسؤولية عن تداعيات هذه المشاريع الاستيطانية الهادفة إلى تفجير المفاوضات.

وطالب الدول كافة، خاصة الرباعية الدولية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية بإدانة هذه المشاريع الاستيطانية، والعمل من أجل وقفها، حيث سكوت تلك الدول يعتبر تشجيعاً ضمنياً لاسرائيل للمضي قدماً بتلك السياسة، وإلزام إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، بوقف البناء الاستيطاني، وذلك وفقاً للقانون الدولي، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته.

اخر الأخبار