خبير اقتصادي يدعو لتأسيس صندوق شعبي لإنقاذ غزة

تابعنا على:   12:56 2014-07-05

أمد / غزة :دعا مدير مؤسسة \"بال ثينك\" للدراسات الاستراتيجية الخبير الاقتصادي عمر شعبان السبت إلى تأسيس صندوق شعبي يموله رجال أعمال وشركات محلية للمساهمة في إنقاذ قطاع غزة.

وقال شعبان على صفحته في \"فيس بوك\" إنه \"وفي ظل توقف عملية الوفاق الوطني وعدم وجود أمل بوصول الأموال العربية والدولية قريبًا يجب تشكيل صندوق شعبي يبادر إليه الأثرياء ورجال الأعمال والبنوك وشركات أخرى\".

وأضاف \"هذه المؤسسات ربحت كثيرًا من عملها في قطاع غزة، وآن الآوان كي تعيد نسبة بسيطة من أرباحها للمجتمع كما تفعل الشركات الكبيرة.. في وقت الأزمة المالية في أمريكا بادر بيل جيتس وعشرات الملياردات بالتبرع بنصف ثرواتهم لدعم الفقراء في أمريكا\".

وتابع: \"لا شك أن الأوضاع الامنية التي تمر بها الأراضي الفلسطينية قد غطت على المأساة التي يعيشها غزة من فقر وإغلاق وحصار.. الأزمة الاقتصادية التي يعيشها هي الاسوأ ولم يسبق لها مثيل منذ الانتفاضة الأولى\".

وأكمل شعبان: \"النشاط الاقتصادي متوقف، وديون متراكمة للوسطاء وتجار الجملة على محلات التجزئة، وقدرة المقتدرين على مساعدة الآخرين محدودة، وعشرات آلاف العمال الذي تقطعت بهم السبل نتيجة توقف عملهم في السوق الاسرائيلي وتوقف عجلة الاقتصاد بسبب الحصار والشلل الذي أصاب قطاع الانشاءات خاصة، إضافة للآلاف من موظفي حكومة حماس الذين لم يتقاضوا مرتباتهم منذ أشهر\".

وكتب: \"أن تجد شرطيا يقف وسط الميدان ينظم المرور وأنت تعرف أنه لم يتقاض راتبه وليس لديه شيكلًا واحدًا للعودة لعائلته ببعض الأشياء وأن ترى شرطيا آخر ينظم حركة المواطنين أمام البنوك وهو يدرك أن ليس له من ذلك نصيب ، هي أشكال معاناة تفوق قدرتنا على تخيلها مما يستوجب التحرك بكل جدية.

واستدرك قائلًا: \"في النهاية هم بشر لديهم عائلات و أطفال و أبناء شعبنا الفلسطيني المكافح سواء كانوا عمالًا أو كانوا موظفي حكومة حماس السابقة او عمال في السوق المحلي تعطلوا بسبب الإغلاق\".

وعن آليات الحل، دعا شعبان رجل الأعمال منيب المصري للمبادرة لتأسيس الصندوق و المساهمة فيه بـ 50مليون دولار وكذلك شركة CCC المالكة لمحطة التوليد بغزة، وبعض البنوك التي \"حققت أرباحا خرافية، وكذلك رجال الأعمال ومن ضمنهم رجال أعمال في قطاع غزة راكموا ثروات هائلة في سنوات الحصار لدعمه\".

كما طالب بعض \"موظفي المؤسسات الدولية والقطاع الخاص وأعضاء المجلس التشريعي المتعطلين عن العمل منذ سبع سنوات مدعون للتبرع برواتبهم لمدة ستة شهور لهذا الصندوق أيضا\".

 

وختم قائلًا: \"إن لم تتحركوا الآن..! فمتي سيحدث ذلك.. الوضع كارثي وغير محتمل.. أعيدوا للمجتمع جزءا مما ربحتموه منه\".

اخر الأخبار