"مهجة القدس والجبهة الشعبية" ينظمان وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام

تابعنا على:   16:07 2019-07-07

أمد/ غزة: نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين؛ وقفة تضامنية مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام، رفضاً للاعتقال التعسفي التي تنتهجه إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى، وذلك أمام مقر المندوب السامي وسط قطاع غزة.

من جهته طالب الأسير المحرر الرفيق عوض السلطان، المؤسسات الدولية والحقوقية والمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه الأسرى، وخاصة الأسرى الإداريين الذين تم اعتقالهم دون توجيه أي تهمة، والعمل على انهاء معاناتهم المستمرة داخل السجون الإسرائيلية، خاصة وأنه يتم تجديد الاعتقال الإداري أكثر من مرة لكل أسير.

وأضاف السلطان، أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، ترتكب الجرائم المستمرة بحق الأسرى لثنيهم عن الإضراب عن الطعام، الذي يعتبر من أهم الوسائل النضالية من حيث الفعالية والتأثير.

من جهة أخرى، أكد الأسير المحرر طارق أبو شلّوف الناطق باسم مهجة القدس على ضرورة إنهاء ملف الإعتقال الإداري، وهو السيف المسلط على رقاب الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، مضيفاً: "خطورة الاعتقال الإداري تكمن في وجود بداية للاعتقال، دون وجود نهاية أو وقت محدد له ".

مشيرا إلى أن الأسرى الفلسطينيين يحاولون التخلص من هذا الاعتقال، وإجبار مصلحة السجون على التقنين منه، عبر سلاح الإضراب عن الطعام، لافتاً إلى الآثار الكارثية والخطيرة على المضرب، والتي قد تعرض حياته بأكملها للخطر.

وشدد على أهمية مواجهة الانتهاكات الصارخة التي تقوم بها مصلحة السجون، والتعذيب المتواصل بحق الأسرى الإداريين بمختلف الأشكال، مبيناً أن هذه الانتهاكات أوجدت حراكاً داخل السجون، أضرب على إثره عدد من الأسرى عن الطعام؛ لوقف سياسة الاعتقال الإداري التعسفي بحقهم.

اخر الأخبار