كفانا خنوعاً

تابعنا على:   08:08 2014-07-04

محمد الشبل*

لاننا به ضاعت بعضاً من الحقوق وان بقينا كذلك قد تضيع كل الحقوق شعبنا العربي الفلسطيني يقتل منذ ان وطئت اقدام المستعمر البريطاني ارضنا الفلسطينية المقدسة , ليمهد الطريق احتلال استيطاني (صهيوني).

احتلال استيطاني يمتد وينتشر بكل لحظة ويبدد بذلك جغرافيتنا لتختنق كل امال الحياة الانسانية وليسقط عنا الحق الطبيعي بالحرية .

فلسطين تحتاجنا وحريتنا لن تكون دون نهضتنا الطبيعية بمواجهت المحتل الصهيوني اين ما كان واين ما وجد.

الم نكتفي ويكتفي شعبنا من ذلك المشروع السلمي (السراب) والذي اعطى للمحتل الصهيوني ما ليس له وانكر عن شعبنا كل الحقوق .

وما زالت مفاعيل تلك الاتفاقيات تحاصرنا لتحبسنا بدائرة اللا فعل واللا وجود .

ليس قدر شعبنا العربي الفلسطيني هذا الحال وليس مستحيلاً ان نواجه هذا المحتل الصهيوني بكل الوسائل الممكنة والمتاحة .

فلن يصح الا الصحيح ، فلتعي الفصائل المرحلة ، فنحن في ظرف تاريخي حساس نكون او لا نكون لنتوحد ففلسطين تحتاج ابنائها .

اخوتي

ما زالت فلسطين تحت الاحتلال الاستيطاني الصهيوني البغيض وما زال شعبنا يعاني من جراء هذا الاحتلال ان في الوطن الجريح او في المخيمات ومنافي اللجوء .

لا تنتظروا شرعية اممية لتعطينا حقنا في ارضنا الفلسطينية المقدسة ولا تراهنوا على ان المشروع السلمي مع هذا المحتل الاستيطاني قد يوصل ولو القليل من حقوقنا الشرعية .

انهضوا ...

فلا ضاع حق ورائه مطالب

انتفضوا ...

فلا حرية دون تضحية

محمد الشبل*

قيادي في حركة فتح / لبنان

اخر الأخبار