قاسم: مشاركة فريدمان وغرينبلات في فتح نفق تحت القدس "سياسة عدوانية أمريكية" ضد الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   12:42 2019-06-30

أمد/ غزة: أكد حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس في غزة الأحد، على أنّ مشاركة السفير الأمريكي لدى الاحتلال الإسرائيلي ديفيد فريدمان، والمبعوث الأمريكي جيسون غرينبلات، في افتتاح نفق تحت القدس المحتلة، هو إستمرار للسياسة العدوانية للإدارة الأمريكية ضد شعبنا وحقوقه ومقدساته.

وأوضح قاسم في تصريحٍ صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخةً عنه، إنّ زيادة جرعة السلوك الأمريكي العدواني ، هو نتاج ورشة البحرين، التي شجعت الإدارة الأمريكية على مواصلة سياستها العنجهية، وزادت من جرأة الاحتلال على ارتكاب مزيد من الجرائم، خاصة في القدس المحتلة.

ومن المقرر أن يشارك السفير الأمريكي في تل ابيب، ديفيد فريدمان، ومبعوث البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، ظهر الأحد، بافتتاح "نفق الحجيج"، الذي تنظمه جمعية "العاد" الاستيطانية في بلدة سلوان بالقدس المحتلة.

ووفق ما أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية، فإن قرار كبار الدبلوماسيين الأمريكيين المشاركة في ما وصفته بـ"حفل سلوان" يُعتبر خطوة أخرى من جانب الإدارة الأمريكية للاعتراف بـ"السيادة الإسرائيلية" في شرقيّ القدس.

وسيشارك في الفعالية بحسب الدعوة التي وجتها "العاد" على الصحفيين وزارء لم تكشف أسماؤهم إلى جانب المدير العام لهيئة الآثار الإسرائيلية يسرائيل حسون، والمدير العام لسلطة الطبيعة والمتنزهات، شاؤول غولدشتاين.

وسيتم افتتاح "طريق الحجيج" وهو عبارة عن حفريات أثرية كبيرة بدأ العمل فيها قبل ست سنوات تحت الأرض، حيث تم إنشاء نفق مدعوم بعوارض حديدية كبيرة أسفل الشارع والمنازل في حي وادي حلوة في حي سلوان.

اخر الأخبار