إضراب تجاري في القدس: حصيلة مواجهات الأمس 240 إصابة وشرطة الاحتلال تستعد لتجددها

تابعنا على:   11:38 2014-07-03

أمد / القدس : أكدت مصادر طبية في القدس أن عدد الإصابات جراء المواجهات التي اندلعت يوم أمس في مخيم شعفاط وعدد من أحياء القدس بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال بعد اختطاف وقتل الفتى محمد أبو خضير بطريقة بشعة،  بلغ 240 إصابة، فيما أكدت مصادر إسرائيلية أن شرطة الاحتلال حشدت قوات كبيرة في القدس تحسبا لتجدد أعمال الاحتجاج.

ويعمّ الإضراب التجاري العام في مدينة القدس المحتلة، الخميس، حدادًا على استشهاد أبو خضير (17 عاما)، من حي شعفاط وسط القدس، والذي قضى أمس على يد مستوطنين بعد خطفه وتعذيبه وقتله والتمثيل بجثته قبل حرقها بغابة في قرية دير ياسين غربي المدينة.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية في المدينة المواطنين للالتزام بالإضراب العام، وأخذ الحيطة والحذر من ممارسات الاحتلال وعصابات المستوطنين.

وأكدت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن شرطة الاحتلال في القدس حشدت قوات كبيرة وانتشرت في أماكن متعددة في القدس خاصة على خطوط التماس بين القدس الشرقية والغربية،  تحسبا  لتجدد المواجهات، وأعلنت مخيم شعفاط \"منطقة عسكرية مغلقة\".

وتخيم حالة الاحتقان والغليان  على الأجواء بعد عملية القتل البشعة التي نفذها المستوطنون يوم أمس، خاصة وأنها جاءت بعد سلسلة اعتداءات خطيرة من جانب المستوطنين لم تتعامل معها قوات الاحتلال بجدية حيث كان واضحا أن هناك مجموعات استيطانية تسعى لتنفيذ أعمال انتقامية على مقتل المستوطنين الثلاثة.

 ونقل تلفزيون \"فلسطين\" عن مصادر طبية في القدس ان إجمالي الإصابات نتيجة لمواجهات يوم أمس بلغ 240 مصابا،حيث أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبشظايا قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، والاختناق بالغاز. 

وتركزت المواجهات في القدس يوم أمس في في شعفاط واستمرت حتى ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس.  كما شهدت البلدة القديمة، وأحياء عديدة من بلدة سلوان، وحاجز مخيم شعفاط، والعيسوية، وجبل المكبر، والعيزرية في القدس، والطور، مواجهات مع جنود الاحتلال.

اخر الأخبار